عبد اللطيف وهبي …الأحزاب السياسية المغربية هي التي تضمن للصحافة الحرية في إبداء الآراء

0 309

كشف عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن نقد الأحزاب السياسية الوطنية أصبحت تشكل رياضة يمارسها بعض وسائل الإعلام بمختلف أنواعها طيلة خمس سنوات الأخيرة، مبرزا أن الجميع يحتاج إلى الأحزاب السياسية في عدة مراحل.

وشدد عبد اللطيف وهبي خلال مشاركته في لقاء حواري حول موضوع، “النموذج التنموي الجديد ورهانات الإستحقاقات المقبلة” إلى جانب الأمناء العامون لأحزاب المعارضة، الإستقلال والتقدم والإشتراكية، (شدد) على أن الأحزاب السياسية المغربية هي التي تضمن للصحافة الحرية في إبداء الآراء، متسائلا عن ما هو مطلوب من هذه الأحزاب، ولماذا كل هذه الحروب على الأحزاب السياسية الوطنية، وكذلك لماذا يقال أن مشروع النموذج التنموي الجديد لأحزاب قديمة وليس لدولة قديمة.

وفي ذات السياق، أكد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة أن مشروع النموذج التنموي الجديد طرح عدة قضايا مختلفة في مجالات متعددة، لكن هذا لا يعني أن المشروع ليس هو نهاية العمل للأحزاب السياسية الوطنية، ملحا على أن هذا المشروع الصادر عن لجنة النموذج التنموي الجديد ليس هو برنامج الأحزاب وليس النهاية بل البداية، خاصة أنه يشكل الحافز والمساهم للنهوض بالاوضاع العامة بالبلاد.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...