عبد اللطيف وهبي يستقبل رئيس فيدرالية اليهود المغاربة بفرنسا

0 676

استقبل عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، رفقة المهدي بنسعيد عضو المكتب السياسي للحزب، السيد سيمون سكيرا حاييم، رئيس فيدرالية اليهود المغاربة بفرنسا، ورئيس جمعية الصداقة الإسرائلية المغربية اليوم الخميس 11 فبراير 2021 بالمقر المركزي للحزب بمدينة الرباط.

وفِي تصريح له لبوابة “بام.ما”، أكد سيمون سكيرا أن اللقاء الذي جمعه بالأمين العام للبام كان لقاءا مثمرا، جرى من خلاله التباحث في مجموعة من المواضيع التي تهم العلاقات المغربية – الإسرائيلية، على ضوء التطورات الأخيرة التي عرفها هذا الموضوع، مبرزا أن حزب الأصالة والمعاصرة يعتبر حزبا حداثيا منفتحا على الجميع ويسعى جاهدا للانفتاح أكثر على كل ما من شأنه خدمة الوطن.


وقال سيمون “تعمقت كثيرا في دراستي في تاريخ العلاقات بين المغرب وإسرائيل، كيف لا وأنا المغربي حتى النخاع، كان الهدف من ذلك معرفة أصولي وتاريخ بلدي الذي أكنه له كل الحب، فعلا العلاقات بين البلدين عرفت مدّا وجزرا لكن هناك خيط رفيع ظل يربط البلدين، خصوصا وأن مغاربة إسرائيل ظلوا يلعبون دورا في الاحتفاظ بهذا الخيط ولا طالما كانوا سفراء للمغرب في إسرائيل”.

وأضاف السيد سيمون أن “العلاقة الوطيدة بين العرش ورعاياه من أبناء الجالية اليهودية لها امتدادات تاريخية عميقة تعززت في عهد الملك الراحل الحسن والثاني والملك محمد السادس نصره الله”.
وحول استئناف العلاقات بين الرباط وتل أبيب، أضاف رئيس فيدرالية اليهود المغاربة بفرنسا أن هذا الحدث التاريخي يعد انطلاقة جديدة للعلاقات بين البلدين، ومن شأنه تعزيز التعاون بينهما في مختلف المجالات، موضحا أن اليهود المغاربة متشبثين ببلدهم الأم وفرحين بعودة العلاقات بين البلدين مما سيمكنهم من زيارة المغرب بشكل مستمر والانفتاح على أصولهم المغربية.

سارة الرمشي/ ياسين الزهراوي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...