عبد اللطيف وهبي يعزي في وفاة رجل الأعمال الحاج إبراهيم إدحلي بيشا

0 288

حضر، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد عبد اللطيف وهبي، بعد صلاة الظهــــــر ليومه الأربعاء 23 يونيو الجاري، مراسيم جنازة رجل الأعمال المغربي، الحاج إبراهيم إدحلي بيشا، الذي كان توفي يوم الأحد الماضي بسبب مضاعفات صحية على مستوى الجهاز التنفسي.

الراحل بيشا ووري الثرى بالمقبرة الكائنة بمسقط رأسه ببلدة الكريما بأربعاء الساحل – إقليم تزنيت، وسط حشد جنائزي كبير ضم شخصيات من رجال الأعمال، وأهل العلم، وممثلي السلطات، والإعلاميين، وعموم المواطنين ومحبي وأصدقاء الراحل.

وأثنى وهبي على خصال المشمول برحمته واسعة من الله، هذا الرجل كان له الفضل، بعد الله سبحانه وتعالى، في خدمة العلم عموما والقرآن بشكل خاص، بحيث سخر الكثير من الجهد لتقديم كل أشكال الدعم لطلبة العلم والفقهاء بالكتاتيب القرآنية والمدارس العتيقة بكل تراب منطقة سوس، وحظي الراحل المعروف لدى عموم الناس ب “بيشـــــــا”، (حظي) دائما باحترام وتقدير كبيرين من الجميع كبارا وصغارا.

وأضاف وهبي في نفس السياق على أن الراحل بيشــــا كان واحدا من كبار رجال الأعمال المغاربة الذين كانت لهم بصمتهم في خدمة الصالح العام والوطن حيث اشتغل بمجالات متعددة (العقار، المحروقات، التجارة ..)، وظل دائما مرتبطا بالمنطقة التي ينتمي إليها وأسهم إلى جانب شخصيات أخرى في تحقيق طفرة تنموية بكل جهة سوس- ماسة، وهو أمر يشهد به القاصي والداني، واسترسل الأمين العام بالقول: “فقدنا اليوم رجلا عظيما مخلصا لملكه ووطنه، فقدنا رجلا قمة في التواضع والجد والكد، رجلا خبر جيدا سوق المال والأعمال ولم يثنه ذلك أبدا عن التواجد دائما بقرب الناس وخدمتهم”.

وفي سياق متصل، كان الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، قد قدم أصدق التعازي والمواساة للعائلة الكبيرة والصغيرة للفقيد بيشــــا.

وجاء في نص التعزية: تلقيت ببالغ التأثر والأسى، نبأ وفاة الحاج إبراهيم إدحلي بيشا

وإثر هذا المصاب الجلل، أتقدم أصالة عن نفسي، وباسم كل برلمانيات وبرلمانيي، منتخبات ومنتخبي، ومناضلات ومناضلي الحزب، إلى أسرة الفقيـد، بخالص التعـازي وصـادق المواسـاة في هذا المصاب الذي لا راد لقضـاء الله فيـه.

وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يسبغ على الفقيد عفوه ومغفرته؛ ويرحمه رحمة واسعة، ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا، وإنـا لله وإنـا إليـه راجعـون.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...