عبد اللطيف وهبي يعقد لقاء تشاوريا مع فريق “البام” بمجلس جهة الرباط سلا القنيطرة

0 464

في إطار سلسلة اللقاءات التي أطلقها عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، مع منتخبات ومنتخبي الحزب بكافة جهات المملكة، عقد، اليوم الاثنين 30 يونيو 2020، لقاء تشاوريا مع فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس جهة الرباط – سلا – القنيطرة، وذلك بالمقر المركزي للحزب بالرباط.

وشكل اللقاء فرصة للتشاور والتباحث في العديد من القضايا الراهنة التي تهم ساكنة الجهة، وكذا التنسيق بشأن طريقة اشتغال الفريق والإشكالات المرتبطة بعملهم التمثيلي داخل مجلس الجهة.
وفِي هذا الصدد، دعا عبد اللطيف وهبي كافة عضوات وأعضاء الفريق إلى العمل بقوة داخل مؤسسة مجلس الجهة، من أجل الدفاع عن القضايا الكبرى للجهة وخدمة مصالح الساكنة، وذلك بالدفاع عن قضايا المواطنين ومشاكلهم اليومية والعمل على إيجاد حلول لها عن طريق ممارسة المعارضة بشكل حضاري وبكل مسؤولية، معبرا عن تقديره للمجهود الكبير الذي يبذله كافة عضوات وأعضاء الفريق بالمجلس في علاقاتهم اليومية بهموم وقضايا الساكنة، مؤكدا على دعمه الكامل لكافة أعضاء الفريق.

من جهتها، اعتبرت رشيدة فاضل، رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، أن اللقاء كان مناسبة لطرح مجموعة من المشاكل والعقبات التي تواجه عمل الفريق بشكل يومي داخل مجلس الجهة من قبل المكتب المسير، وكذا فرصة لوضع خارطة طريق عمل الفريق والخطوات المستقبلية التي يجب اتباعها في طريقة الاشتغال، مبرزة أن توجهات السيد الأمين العام كانت في مجملها تصب في منحى ممارسة المعارضة بشكل مغاير خدمة للصالح العام وللمواطن، مؤكدة، في ذات الوقت، أن الفريق يمارس المعارضة بطريقة جد حضارية ولا يعارض أي مشروع يخدم ساكنة الجهة التي يناضل الحزب من أجلها، رغم اعتراضه على طريقة التسيير والتدبير والتحيز الذي يمارسه مكتب الجهة.

من جانبها، ثمنت سعاد بوحاميدي ، مستشارة عن حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، اللقاء التشاوري الذي جمع عضوات وأعضاء فريق البام بالجهة مع السيد الأمين العام للحزب، مبرزة أنه تمت مناقشة إمكانية الاشتغال الجماعي عبر فتح باب التشاور مع منتخبي الجماعات المحلية والغرف بالجهة لأن الظرفية تتطلب تآزر جميع المكونات من أجل خدمة الصالح العام، مشددة على أن الفريق لا يشتغل داخل مجلس الجهة وفق منطق المعارضة وإنما يشتغل كممثل عن المواطنين بالمجلس، لأن دور المعارضة هو إيصال صوت المواطن والدفاع عن قضاياه والمشاريع التي تخدم مصالحه.

سارة الرمشي/ تصوير وتوضيب: المصطفى جوار وياسين الزهراوي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...