عدم الثقة في الطبقة السياسية وهجرة الكفاءات ..من أبرز اهتمامات الافتتاحيات الأسبوعية

0 134

شكل نمو الاقتصاد الوطني، وهجرة الكفاءات المغربية، وعدم ثقة المواطنين في الطبقة السياسية، أبرز المواضيع التي تناولتها افتتاحيات الصحف الأسبوعية.

وهكذا، تناولت أسبوعية (فينونس نيوز إيبدو) أحدث الإحصائيات المتعلقة بنمو الاقتصاد الوطني، وكتبت أن المندوبية السامية للتخطيط، التي تقوم بتشخيص للوضع الماكرو اقتصادي، تراهن على تحقيق معدل نمو في حدود 3 بالمئة سنة 2018، و2.9 بالمئة سنة 2019.

واعتبر كاتب الافتتاحية أن التحدي الرئيسي للمغرب يكمن في تحقيق معدل نمو مرتفع نسبيا. وذكر، من جهة أخرى، بأن النمو غير الفلاحي بلغ بالكاد 4 بالمئة، على الرغم من الدعم المقدم للمهن العالمية الجديدة بالمغرب (الطيران، والسيارات، والأوفشورينغ).

ومن جانبها، تطرقت أسبوعية (لافي إيكو) إلى إشكالية هجرة الكفاءات المغربية، حيث أكدت أنه في الوقت الذي يتم فيه التركيز على إصلاح التعليم، فإن مسألة الاحتفاظ بالكفاءات والحيلولة دون هجرتها أضحت مسألة ملحة.

وتابعت الأسبوعية أنه إذا لم يتم القيام بجهود أكبر في هذا الاتجاه، فإن المغرب سيصبح آلية للتكوين لفائدة الباحثين عن كفاءات أجنبية، مشددا على أنه إذا كانت الهجرة ظاهرة عالمية لا يمكن توقيفها، فهذا لا يمنع من فهم دوافعها الحقيقية.

أما أسبوعية (لوبسيرفاتور المغرب إفريقيا)، فقد اهتمت بموضوع عدم ثقة المواطنين في الطبقة السياسية، حيث لاحظت أن الأحزاب مدعوة اليوم إلى التوفر على هوية محسومة، مشيرة إلى أنه إذا كان هناك 32 حزبا سياسيا في المغرب، فإنه ليست هناك العديد من المشاريع المجتمعية.

وشددت الأسبوعية على أن الأحزاب السياسية مدعوة إلى التوفر على هوية قوية، من أجل تأطير جميع المقترحات المجتمعية.