عدي ويحيى يستفسر وزير التجهيز حول وضعية طرق إقليم تنغير

0 170

وجه، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، عدي ويحيى؛ سؤالا كتابيا إلى وزير التجهيز والماء، حول وضعية الطريق الإقليمية رقم 1504 الرابطة بين بومالن دادس، وألنيف عبر إكنيون بإقليم تنغير.

وحسب السؤال الكتابي، فإن مستعملي الطريق الإقليمي رقم 1504، الرابطة بين بومالن دادس وجماعة إكنيون بإقليم تنغير، يعانون من الحالة المزرية التي أصبحت عليها هذه الطريق، التي تستعملها ساكنة ثلاث جماعة ترابية، إكنيون، إميضر، وأيت يول؛ ما جعلها تسجل في كثير من الأحيان حوادث سير نتيجة ضيقها الكبير وحدة جوانبها المتآكلة، إلى غياب علامات التشوير، مما يخلق صعوبة في السياقة، خصوصا أثناء الليل.

وأضاف المستشار البرلماني أن ساكنة المنطقة تطالب بالتسريع بإنجاز الشطر الثاني الرابط بين إكنيون وألنيف في القريب العاجل، وهو المشروع الذي سيفك العزلة عن الجماعات القروية بإميضر وإكنيون وأيت يول وصولا إلى ألنيف، إلى جانب استعماله اليومي من طرف ساكنة النقوب (إقليم زاكورة) وبومالن دادس”.

وسجل ويحيى أن هذه الطريق الإقليمية ستستفيد منها ست جماعات وتربط بين الطريق الوطنية رقم 9 والطريق الإقليمية رقم 5121، التي تربط إقليمي تنغير بإقليم زاكورة عبر جبل صاغرو في طريق سياحية تمتاز بتشكلات صخرية تجلب إليها آلاف السياح المغاربة والأجانب، وبذلك سيسهم هذا المقطع في تنشيط الحركية الاقتصادية والنهوض بالسياحة القروية والجبلية.

وفي السياق ذاته، تساءل ويحيى عن أسباب تأخر إصلاح الطريق رقم 1504، الرابطة بين بومالن دادس وجماعة إكنيون، بإقليم تنغير، وعن الإجراءات التي تعتزم الوزارة الوصية القيام بها من أجل التسريع بإنجاز الشطر الثاني الرابط بين إكنيون وألنيف.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.