عربوش تطالب الوزيرة الوافي بتبسيط المساطر الإدارية لمغاربة العالم لقضاء عطلهم في أحسن الظروف

0 135

بسطت النائبة البرلمانية أمال عربوش، عضو فريق الأصالة والمعاصرة، للوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، الإكراهات التي يصطدم بها مغاربة المهجر لقضاء مصالحهم الإدارية بالمغرب.

واعتبرت النائبة البرلمانية في مداخلة لها خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت اليوم (الاثنين) بمجلس النواب، أن الإكراه الكبير الذي يواجه مغاربة المهجر الذين يزورون المغرب في عطلهم للقيام بصلة الرحم مع أهاليهم وقضاء أغراضهم الإدارية والاجتماعية في أحسن الظروف، هو اصطدامهم بتعقيد المساطير وكثرة الوثائق وعدم احترام الاَجال، بحيث تنتهي عطلهم وهم تائهين بين مجموعة من المصالح بدون قضاء أغراضهم الإدارية .

وأكدت النائبة عربوش أن مغاربة العالم يأتون من بلدان الإقامة التي توجد بها مساطر مبسطة فيصطدمون بترسانة وبيروقراطية معقدة، تضيع عليهم الوقت والجهد والمصاريف، مشيرة إلى أن السؤال المطروح هو ما السبيل لتحقيق الاستراتيجية الوطنية الموجهة لمغاربة العالم والتي من أهدافها تحقيق الحريات لمغاربة المهجر وضمان كراماتهم بالأساس.

وتوقفت عربوش في هذا الصدد، عند القانون 19-55 المتعلق بتبسيط المساطر الإدارية يعتبر إيجابيا بالنسبة لمغاربة الداخل، حيث أوقفت مصالح الجماعات الترابية تسليم مجموعة من الوثائق الإدارية التي مازال يحتاجها مغاربة المهجر، مثل شهادة الحياة وشهادة التحمل العائلي.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...