عربوش توصل التهديدات التي يشهدها الموقع الإيكولوجي المصنف ضمن قائمة “رامسار” إلى قبة البرلمان

0 233

أوصلت النائبة البرلمانية أمال عربوش، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، تنبيه التجمع البيئي لشمال المغرب المتعلق بالتهديدات الخطيرة يشهدها الموقع الإيكولوجي المصنف ضمن قائمة “رامسار” إلى وزيرالطاقة والمعادن والبيئة بقبة البرلمان.

وقالت النائبة عربوش في تعقيب إضافي خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت اليوم الاثنين 3 ماي، بمجلس النواب، “أتكلم عن تدشين حضره السيد وزير الفلاحة في مارس من هذه السنة، حول محطات ضخ المياه في نهر ملوية بأقاليم بركان وتاوريرت والناظور لسقي بعض الأراضي الفلاحية، ولكن كان هناك تجاهل للقانون 03-12 المتعلق بدارسة التأثير على البيئة، والقانون 07-22 المتعلق بالمناطق المحمية، فضلا على أن هذا الإجراء لم يخضع لأي تقييم للبحث العلمي، كذلك فيه تجاوز للمعاهدات الدولية التي صادق عليها لمغرب المتعلقة بمعاهدة “رامسار” و “برشلونة” ومعاهدة “التنوع البيولوجي” التي صادق عليها المغرب، بالإضافة إلى عدم احترام الدستور فيما يتعلق بالفصول المتعلقة بالمجال للبيئي والمتعلقة بالديمقراطية التشاركية والقانون 15-36 المتعلق بالماء”.

وأضافت عربوش في تعقيبها، “أستغرب من تصريح وزير الفلاحة الذي يقول بأن “مياه النهر تضيع في البحر”، هذه المياه هي مصدر غذائي لتوالد الأسماك وتكاثرها، وكذلك الضرر المقبل على هذه المناطق خصوصا وأنها مناطق رطبة تتأقلم بشكل كبير مع التغيرات المناخية، وأن الأمن الغذائي الذي نتكلم عنه في إطار البرامج الحكومية لا يتعلق فقط بالزراعات المستهلكة للمياه كالحوامض، كما نستغرب من إدخال برامج في إطار ضيق سياسوي نضرب بها البعد البيئي لمناطق تعرف ظاهرة التصحر وإشكالات حقيقة على مستوى المياه وتدمير البيئة”.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...