عربوش: رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب ينحاز في قراراته إلى مكونات الأغلبية الحكومية

0 529

انتقدت أمال عربوش، رئيسة شعبة فريق الأصالة والمعاصرة بلجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، الطريقة الاستفزازية التي يسير بها رئيس اللجنة، اجتماعات اللجنة المخصصة للتصويت على قانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، مؤكدة أنه ينحاز في قراراته إلى مكونات الأغلبية الحكومية وكأن المعارضة موجودة للتأثيث فقط.

وقالت عربوش، في تصريح لبوابة “بام.ما”، “رئيس اللجنة قرر، أمس الثلاثاء 2 أبريل 2019، تأجيل التصويت على مشروع القانون الإطار وله الحق في ذلك بموجب النظام الداخلي لمجلس النواب، لكن كان عليه مباشرة بعد ذلك عقد اجتماع للمكتب، بكل مكوناته السياسية، لتحديد تاريخ الاجتماع المقبل”، مضيفة “غير أن الرئيس وفي خرق سافر للنظام الداخلي حدد موعد الاجتماع إرضاء لمكونات الأغلبية الحكومية”.

وأضافت النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة “كان على الفرق النيابية المكونة للحكومة أن تجتمع أولا فيما بينها وتقرر موقفا واضحا وصريحا بخصوص المادة 2 المتعلقة بتدريس بعض المواد العلمية والتقنية بلغات أجنبية، والتي سبق أن تم التوافق بشأنها، إلا أن عدم انسجام الأغلبية الحكومية أثر بشكل كبير في المصادقة على هذا مشروع القانون وإخراجه إلى حيز الوجود”، مبرزة “على مكونات الأغلبية الحكومية أن تراعي مصلحة الوطن وتكف عن عرقلة أشغال اللجنة ويتم التصويت اليوم على مشروع القانون الإطار استحضارا لمصلحة المواطنين”.

وكان فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب قد احتج، أمس الثلاثاء 2 أبريل الجاري، على قرار رئيس لجنة التعليم والثقافة والاتصال، تأجيل اجتماع التصويت على النسخة المتوافق بشأنها لمشروع قانون- إطار بعد انقلاب الفريق الذي يقود الأغلبية على الصيغة المتوافق عليها خلال اجتماع رؤساء الفرق والمجموعة النيابية مع رئيس مجلس النواب والوزير المعني.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...