عربوش: هناك ارتباك بشأن الحجر الصحي للوافدين من منطقة “ب” وعلى الحكومة أن تتدخل وتوضح حقيقة الوضع؟

0 214

وجهت، عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة، السيدة أمال عربوش، سؤالا كتابيـــــا، إلى وزيـر الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج حول موضوع: “الارتباك الذي يشوب تدابير الحجر الصحي للوافدين من دول منطقة “ب”؟.

وجاء ضمن السؤال، أن قرار إضافة فرنسا وإسبانيا والبرتغال إلى القائمة “ب”، أثار موجة سخط واسعة بين أفراد الجالية المغربية بهذه الدول الذين حجزوا تذاكرهم للعودة إلى المغرب، وفي خطوة تهدف إلى التخفيف من حدة القرار، تداولت بعض المواقع الإلكترونية أن اللجنة العلمية المغربية لتدبير مواجهة كورونا وافقت على إلغاء الحجر الصحي في الفنادق بالنسبة للفئة غير الملقحة، مقترحة إجراء حجر صحي منزلي شريطة التنسيق مع السلطات المحلية والصحية بالحي الذي يسكنه الشخص المعني، لمراقبة مدى الالتزام بفترة الحجر المنزلي.

غير أن الإشكال الأكثر حدة المطروح حاليا، تضيف عربوش، يخص وضعية الأطفال والمراهقين القادمين مع أسرهم من القائمة “ب، حيث يلف الغموض مصيرهم حول ما إذا كانوا معنيين بالحجر الصحي، خصوصا أن معظم الدول لا تلقح هذه الفئة.

واعتبرت عربوش في نفس السياق على أنه مما زاد الطينة بلة أن القرارات الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ يوم الثلاثاء 13 يوليوز 2021 على الساعة 11:59 ليلا، لم تتضمن أي تنسيق مع شركات الطيران بخصوص كيفية تدبير دخول القادمين من “دول ب”، سواء على مستوى الأطفال غير الملقحين أو مسألة إلغاء الحجر الصحي المنزلي.

لكل هذه الأسباب، تتساءل عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة، عن حقيقة الأخبار المتداولة بشأن إلغاء الحجر في الفنادق بالحجر المنزلي، وعن الإجراءات المتخذة بخصوص الأطفال والقاصرين المرافقين لأسرهم القادمين من الدول المدرجة في القائمة “ب”؟.

مــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...