عربوش وشوكي يثيران إشكالية التشغيل الذاتي للشباب وتعميم الربط بتطهير السائل

0 153

دعت أمال عربوش، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، الحكومة إلى اعتماد استراتيجية عملية وواقعية لتجاوز محدودية النتائج المحققة في مجال التشغيل الذاتي للشباب، في ظل ارتفاع نسبة الشباب العاطلين بعد فشل البرامج السابقة التي لا زالت أثارها قائمة إلى اليوم، وفي ظل كذلك إغلاق أزيد من 6000 مقاولة سنويا أغلبها مقاولات صغيرة وصغيرة جدا.

وتعقيبا على رد وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يوم الاثنين 4 نونبر 2019، قالت عربوش “الحكومة أطلقت برنامجا جديدا يحمل اسم “ممكن” وهو اعتراف ضمني للحكومة بفشل البرامج السابقة ويحمل رسالة للشباب مفادها إمكانية نجاح أو فشل هذه المقاولات كسابقاتها”، متسائلة “كيف للحكومة أن تنجح في إحداث برامج جديدة على أنقاض برامج فاشلة سابقة، وكيف للحكومة أن تعمل على تشجيع الشباب على الإقبال على إحداث المقاولات في حين نجد أزيد من 1800 شابة وشاب مهددين بالاعتقالات، وكيف لهذه البرامج أن تنجح في الجهات التي تعاني ركودا اقتصاديا خانقا كجهة الشرق”.

وفي موضوع آخر مرتبط بقطاع الطاقة والمعادن والبيئة، أكد النائب البرلماني أحمد شوكي أن نسبة مهمة من الساكنة بالأحياء الهامشية للمدن وبالمراكز الناشئة والمدن الصغرى، وبالعالم القروي على وجه الخصوص، لم تستفد بعد من خدمات التطهير السائل، مما ينتج عنه انعكاسات سلبية على جودة الحياة وكذا على البيئة.

وطالب شوكي الحكومة بتدارك النقص الحاصل في البنيات التحتية المرتبطة بتعميم الربط بتطهير السائل، خصوصا في العالم القروي قائلا في هذا الصدد “هناك فوارق بين المغاربة فيما يتعلق بهذا المجال وهذا ما نرفضه تماما، فالمغاربة حينما ندعوهم إلى الواجب الوطني يهبون جميعا من كل الجهات والأقاليم، لبوا نداء واد المخازن فانتصر المغرب وتكرر المشهد في المسيرة الخضراء، ولا يزال جنودنا من الجبال والبوادي يرابطون على حدودنا دفاعا عن وحدتنا الترابية”، مضيفا ” لن نقبل أن تتأخر المشاريع المتعلقة بالعالم القروي لأن كل المغاربة متساوون في الحقوق والواجبات”.

سارة الرمشي