عزاوي: الأوراش التي انخرط فيها المغرب عززت من موقعه كشريك استرتيجي للاتحاد الأوروبي

0 488

أشادت ابتسام عزاوي، النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة وعضو اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب الاتحاد- الأوروبي، بالعمل الذي تقوم به اللجنة البرلمانية المشتركة، والتي تعتبر مثالا لدبلوماسية برلمانية استباقية فاعلة وناجعة تخدم القضية الوطنية وتترافع من أجل الحفاظ على المصلحة العليا للوطن وتعزز الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وأكدت عزاوي، في تصريح لبوابة “بام.ما”، أن اللجنة تقوم بعمل فعال ومهم جدا توج في أكثر من مرة بإنجازات تصب في مصلحة الوطن كان أخرها اتفاقية الصيد البحري، معتبرة أن اللجنة آلية سياسية مهمة للحوار المسؤول والمنفتح بين النواب الأوروبيين ونظرائهم المغاربة حول القضايا ذات الاهتمام المشترك والتحديات المشتركة.

وقالت عضو اللجنة البرلمانية المشتركة، “المغرب انخرط بشكل جدي وفعال في تنزيل عدد من الأوراش الكبرى من أجل تحسين وتطوير علاقته مع أوروبا في إطار سياسة جوار تحترم المبادئ الأساسية وتتطلع إلى مستقبل مشترك أفضل”، مضيفة “المغرب قام بإنجازات مهمة في عدد من المجالات، السياسية والاقتصادية والاجتماعية وكذا الحقوقية، من أجل تعزيز موقعه كشريك استراتيجي للاتحاد الأوروبي”.

وبخصوص الدورة العاشرة للجنة البرلمانية المشتركة المغرب – الاتحاد الأوروبي، المنعقدة بالرباط يوم الجمعة فاتح مارس 2019، ذكرت ابتسام عزاوي أن الدورة ارتكزت حول الحصيلة والمكتسبات التي حققتها اللجنة طيلة السنوات العشر الأخيرة، موضحة أَن اللقاء السنوي خلص إلى تنظيم منتدى حول قضايا الأمن ومناهضة التطرّف، مبرزة أن المنطقة الأورومتوسطية تواجه اليوم خطرا حقيقيا، حيث أصبحت فضاء للتطرف وعلى الجميع تعزيز العمل المشترك من أجل مواجهة هذه الأخطار، حسب تعبير ذات المتحدثة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...