على القناة الثانية تنويه كبيــــــر بمبادرة خالد البشريوي بإيواء 17 شخصا في أحد فنادقه بالحسيمة

0 791

المبادرة التي قام بها عضو المجلس الوطني للبام والفاعل السياحي بإقليم الحسيمة السيد خالد البشريوي، عبر فتح أبواب فنادقه بالحسيمة، في وجه مجموعة من المواطنين ممن هم في وضعية صعبة، وذلك إثر تفشي فيروس كورونا المستجد المسبب لوباء كوفيد 19، (المبادرة) حظيت بمواكبة إعلامية مهمـــــة سواء على مستوى الإعلام المرئي، أو المكتوب، إضافة إلى متابعة متواصلة لعدد من دعائم وسائط التواصل الاجتماعي التي اعتبرت ما قام به البشريوي خطوة جد إنسانية تستحق التنويه والتقدير.

كاميرا القناة الثانية دوزيم حلت بعين المكان، أي بالفندق الذي يحتضن حوالي 17 شخصا، منهم عابرو سبيل اضطروا للتوقف بالحسيمة بعد قرار الحكومة المغربية منع التنقل بين المدن، ومنهم كذلك أشخاص مشردين لا مأوى لهم، إضافة إلى عمال مياومين وجدوا أنفسهم فجأة أمام وضعية البطالة. (الكاميرا) رصدت شهادات بعض من نزلاء الفندق، حيث أجمعوا على أن ظروف الإقامة جيدة كما تم توفير المأكل والمشرب وكذا الملبس بالنسبة لهم، الأمر الذي بعث في أنفسهم هامشا كبيرا من التفاؤل والفرح. فيما البعض الآخر عبر عن امتنانه وتقديره لهذه المبادرة الإنسانية الرائعة التي تأتي في ظروف خاصة تعيشها بلادنا ألا وهي حالة الطوارئ الصحية، ورغم ذلك فإن شخص خالد البشريوي على تواصل يومي مع النزلاء للإطلاع عن قرب على أحوالهم المعيشية والصحية والسؤال عنهم إن كان في حاجة إلى أي شيء.

من موقعها أثنت الفاعلة الجمعوية بمدينة الحسيمة إيمان حمزاوي، على المبادرة التي قامت بها السيد خالد البشريوي، بإيواء 17 شخصا في وضعية صعبة وتمكينهم من كل شروط الإقامة التي تراعي شروط العيش الكريم والوقاية والنظافة، وأضافت: “لمسنا تجاوبا كبيرا وسريعا جدا من شخص البشريوي في إيواء النزلاء، والأمور تمر في أحسن الأحوال”.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...