على بعد ساعات من تقديم الحصيلة المرحلية للحكومة، الفريق النيابي للبام يجر الوزراء للمسائلة البرلمانية

0 304

سيطرح السادة والسيدات نواب الأصالة والمعاصرة برئاسة محمد أبودرار، خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي تعقد اليوم الإثنين 13 ماي 2019، بمجلس النواب، على وزراء حكومة سعد الدين العثماني، مجموعة من الأسئلة التي تهم قطاعات الصحة والعدل والتربية والتعليم والطاقة ووضعية السجناء والنساء القرويات.
حيث، سيوجه النائب البرلماني محمد اشرورو ، سؤلا شفويا لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، حول المعايير المعتمدة من قبل الوزارة في توزيع المؤسسات الجامعية ببلادنا؟، وبدورها ستسائل النائبة البرلمانية تورية فراج، ذات الوزير، حول الموارد البشرية المخصصة للتوجيه كما ونوعا؟ وكيف يشتغل طاقم التوجيه داخل القطاع؟.
ومن جانبه، سيوجه النائب البرلماني عدي بوعرفة، سؤالا شفويا لوزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عن الإجراءات التي ستقوم بها الوزارة لحل أزمة الشركة المغربية للصناعة وتكرير النفط “سامير”، خاصة على مستوى تشجيع الرأسمال الوطني في حل هذه المعضلة؟.
كما سيسائل النائب البرلماني عبد الغني مخداد وزير الصحة، عن حالة الأجهزة الطبية في المستشفيات العمومية؛ وعن خطة الوزارة لتجاوز مشاكل كثرة الأعطاب وبطء وغياب الصيانة؟، ولنفس الوزير سيوجه له النائب البرلماني رضوان النوينو ، سؤالا شفويا عن التدابير التي تنوي الوزارة القيام بها لتقويم تعثر الأشغال في بعض المستشفيات الإقليمية؟.
أما النائبة البرلمانية منى أشريط، ستوجه سؤالا شفويا لوزير العدل عن وضعية مهنة الخبرة القضائية؟ وعن رؤية الوزارة لإعادة هيكلتها ومأسستها؟، وإلى وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، ستوجه النائبة البرلمانية، مريم عالمي، سؤالا شفويا عن التدابير التي ستتخذها لتأهيل وتقوية قدرات النساء في العالم القروي عن طريق إحداث مؤسسات وبنيات تحتية تعنى بذلك كما هو الشأن في المجال الحضري؟.
وفِي موضوع آخر ستطرح النائبة البرلمانية زكية المريني، سؤالا شفويا على الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، حول وضعية الساكنة السجنية ومدى استفادتها من العناية الصحية الجسدية والنفسية، ومن برامج إعادة الإدماج والتأهيل الشخصي والمهني؟.

خديجة الرحالي