عمل البرلمانيين ، وفضاءات الألعاب والترفيه..

0 244

شكل عمل البرلمانيين، وفضاءات الألعاب في المغرب، أبرز المواضيع التي تناولتها افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الثلاثاء 23 يوليوز 2019.

فبخصوص عمل البرلمانيين، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن البرلمانيين سيكونون، بمناسبة الدخول البرلماني المقبل، على موعد مع مرحلة تاريخية من التطور المؤسساتي للمغرب على طريق الديمقراطية، حيث سيتعين عليهم دراسة ومناقشة والتصويت على أحد أكثر النصوص الهامة في مجال الحريات، في إشارة إلى مدونة المسطرة الجنائية. وأبرز كاتب الافتتاحية أن هذا المشروع قانون، الذي أعدته وزارة العدل، جاهز، وستتم إحالته على البرلمان خلال دورته الخريفية.

واعتبر أن مهمة المنتخبين لن تكون سهلة، لاسيما وأن المدونة المذكورة تشتمل على أكثر من 750 فصلا، تم تعديل أكثر من نصفها. لكن ساعات وأيام العمل المفترضة لا تمثل الإشكال الوحيد. وأوضح أن التحدي الحقيقي للمنتخبين يكمن في أنه سيكون بأيديهم مفتاح لفتح الطريق أو لا أمام مغرب أكثر احتراما للكرامة والحريات الإنسانية، كما هو الشأن بالنسبة للبلدان الديمقراطية.

من جهتها، علقت “ليكونوميست” على حادث الأرجوحة الدائرية، الذي خلف 20 جريحا بحديقة للألعاب بطنجة، حيث كتبت أن هذا الحادث لفت، لحسن الحظ، انتباه الشارع والسلطات والمنتخبين. وأبرز كاتب الافتتاحية أن هذا الاهتمام يشكل وسيلة الضغط الوحيدة المتاحة على مشغلي هذا النوع من الألعاب الترفيهية، التي تجذب الصغار، مضيفا “أننا نسمع كثيرا أنه يوجد فراغ قانوني .. وهذا صحيح، لكن هل من الضروري أن يكون هنالك قانون للقيام بأعمال الصيانة، التي لا تتطلب إلا حسا سليما وبعض الكفاءة؟.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...