عيروض: الاحتفال باليوم العالمي للشباب يقابله وطنيا أفق بالطي النهائي لملف القابعين في السجون بسبب مطالب اجتماعية إصلاحية

0 278

أشار، عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة السيد هشام عيروض، إلــــى أن اليوم العالمي للشباب الذي يصادف تاريخ 12 غشت من كل سنة، (اليوم) يحل هذه السنة وسط وضع عالمي استثنائي بسبب تفشي جائحة كورونا وما صاحبها من إجراءات احترازية حدت من التنقلات والحريات العامة جراء سريان حالة الطوارئ الصحية، كل هذا قلب رأسا على عقب الواقع اليومي للشباب، وأربك مشاريعهم وجعلهم أكثر من أي وقت مضى عرضة للبطالة ومزيدا من التهميش والإقصاء.

وأضاف عيروض أن هذا الوضع الاستثنائي، وضعنا أمام حقيقة فشل اختيارات الحكومة في مجالات الصحة والتعليم والشغل والحريات، وكرس أزمة الثقة في المؤسسات، مما سيزيد من عزوف الشباب عن المشاركة في الحياة العامة وسيضع التمثيلية الديمقراطية في المحك.

واستدرك المتحدث في سياق مرتبط، أن الاحتفال باليوم العالمي للشباب يأتي في ظل جو من الاحتقان الاجتماعى والحقوقي، زاد من حدته المقاربة الأمنية التي تتعامل معها الحكومة اتجاه الحركات الاحتجاجية والأصوات المناهضة للسياسات الحكومية الفاشلة، واسترسل بالقول: “نحتفل بهذا اليوم العالمي وبعض شباب هذا الوطن يقبعون داخل السجون، بسبب مطالبتهم بإصلاحات اجتماعية وسياسية ترفع عنهم التهميش والإقصاء وتمكنهم من العدالة المجالية في مختلف الاتجاهات”.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...