غوتيريش يحذر من تدهور التنوع البيولوجي بمعدلات غير مسبوقة

0 169

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، من أن التنوع البيولوجي آخذ في التدهور ‏”بمعدل غير مسبوق ومثير للقلق”.

وقال غوتيريش، في ندوة افتراضية بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتنوع ‏البيولوجي، إن الضغوط تتزايد و “قد فشلنا في تحقيق أي من ‏أهداف التنوع البيولوجي المتفق عليه دوليا”.‏
وأوضح أن الطبيعة تحافظ على الحياة وتوفر الفرص ‏والخدمات والحلول، مشيرا إلى أن وجود كوكب صحي هو أمر بالغ الأهمية لتحقيق أهداف ‏التنمية المستدامة.‏

وأضاف أن البشرية “تشن حربا على الطبيعة”، مما يهدد بفقدان التنوع البيولوجي واضطراب ‏المناخ وتصاعد التلوث، مؤكدا أن الجميع خاسر إذا لم يتحقق السلام مع الكوكب ومناصرة ‏الطبيعة.‏

وأشار إلى أن مليون نوع بيولوجي معرض لخطر الانقراض، كما أن النظم الإيكولوجية ‏تختفي والصحاري تتمدد والأراضي الرطبة تُفقد، مبرزا أنه كل عام يُفقد 10 ملايين هكتار ‏من الغابات، وتتعرض المحيطات للصيد الجائر وتختنق بالنفايات البلاستيكية.‏
وذكر أن الجائحة سلطت الضوء على العلاقة المتينة بين الناس والطبيعة، معتبرا أن التغيرات في استخدام الأراضي والتعدي على الموائل البرية هي المسارات الأولية لنشوء الأمراض المعدية، مثل إيبولا وجائحة كوفيد-19.

وأبرز الأمين العام للأمم المتحدة أن “ثلاثة أرباع الأمراض المعدية البشرية الجديدة والناشئة هي حيوانية المصدر”، تقفز من الحيوانات إلى البشر، مشيرا إلى أن معالجة أزمة كوفيد-19 الحالية توفر فرصة للتعافي بشكل أفضل.
يذكر أن الأمم المتحدة اختارت “نحن جزء من الحل” شعارا للاحتفال باليوم العالمي للتنوع ‏البيولوجي لهذه السنة (22 ماي)، ليكون استمرارا لاحتفالية العام الماضي التي كان شعارها هو “حلولنا في الطبيعة”، والتذكير بكون التنوع البيولوجي لا يزال هو الحل للعديد من التحديات المرتبطة بالتنمية المستدامة.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...