غيات: سكان الدار البيضاء يعانون من واقع مؤلم بسبب الارتفاع المهول لفواتير الماء والكهرباء

0 186

بعد توالي شكايات المواطنين سكان الدار البيضاء، من ارتفاع فواتير الماء والكهرباء، والتي رفع عدد منها إلى شركة “ليديك”، المفوض لها تدبير توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل والإنارة العمومية، عقد محمد غيات، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أمس الأربعاء 10 يوليوز، رفقة أعضاء لجنة البنيات الأساسية والتجهيز والطاقة والماء والبيئة بمجلس النواب، اجتماعا مع الإدارة العامة للشركة المذكورة.

وفي تصريح لبوابة “بام.ما”، أكد غيات أن الاجتماع، الذي يندرج في إطار المهام النيابية الموكولة للجنة المذكورة والمتعلقة بالعمل الرقابي، تمحور حول الارتفاعات المهولة لفواتير الماء والكهرباء، التي تضرب في عمق صميم القدرة الشرائية للمواطن، الذي أصبح عاجزا عن تسديدها، موضحا أن خمسة ملايين مواطن مغربي، الذين يشكلون ساكنة الدار البيضاء، خصوصا الطبقة الفقيرة والفئات المتوسطة الدخل تعاني من واقع مؤلم بعدما عرفت الفواتير مؤخرا ارتفاعا مهولا.

وقال النائب البرلماني “غلاء وارتفاع فواتير الماء والكهرباء أدى في الأمس القريب إلى احتقان اجتماعي ببلادنا وعلى جميع المتدخلين في القطاع مضاعفة الجهود لمعاجلة هذه الوضعية في أسرع وقت ممكن قبل أن يلجأ المواطن مرة أخرى إلى أساليب الاحتجاج للتعبير عن قلقهم وسخطهم ورفضهم لهذه الوضعية”، مضيفا “لجنة البنيات الأساسية بمجلس النواب ستعقد اجتماعات مع جميع المؤسسات المعنية بهذه الإشكالية حتى يتم إيجاد حلول جذرية لها وكذا برمجة مشاريع تنموية تواكب النمو الديمغرافي الذي تعرفه الدار البيضاء كأكبر قطب بشري واقتصادي المملكة”.

يشار أن فريق “البام” بمجلس النواب سبق أن حاصر أعضاء الحكومة بعدد من الأسئلة الشفوية والكتابية بسبب الزيادات في أسعار الماء الصالح للشرب والكهرباء، وبسبب فشل سياسة الحكومة فيما يخص تحقيق التوازن بين الزيادات في الأسعار وجمود الحد الأدنى للأجور.

سارة الرمشي