غيات يطالب بإعادة فتح مستشفى الأمراض الصدرية بمدينة بن أحمد استعدادا لمواجهة أي طارئ

0 460

في ظل ما تواجهه كل دول العالم، ومن بينها المغرب، من تحديات صحية كبرى واستنفار غير مسبوق لمنظومتنا الصحية لمواجهة تداعيات جائحة كورونا، وجه محمد غيات، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة حول إعادة تهيئة وفتح مستشفى الأمراض الصدرية سابقا الموجود بمدينة ابن احمد بإقليم سطات.

وذكر غياث، في ذات المراسلة، أن بلادنا مدعوة للاستفادة القصوى من كل الإمكانيات البشرية والتقنية الصحية المتاحة، مبرزا أنه على غرار ما قامت به السلطات الصحية من قرار إعادة ترميم مستشفى بن صميم بإفران، فإنه من الضروري أن يشمل هذا القرار كافة المنشآت الصحية التي طالها الإهمال عبر التراب الوطني، كمستشفى الأمراض الصدرية سابقا، الموجود بمدينة بن أحمد بإقليم سطات في منطقة بيئيا سليمة.

وأفاد النائب البرلماني، أن المستشفى كان وجهة لكل المغاربة والأجانب المصابين بداء السل في الماضي، مؤكدا أن مثل هذا القرار سيؤدي للرفع من عرضنا الصحي الوطني، وسينصف مجموعة من المناطق التي طالها الإهمال بقرارات إدارية غير محسوبة، كنا سيساهم في الاستعداد الجيد لاستقبال وعزل الحالات المشكوك بها في المنطقة والرفع من جاهزية نظامنا الصحي.

وساءل محمد غياث وزير الصحة عن إمكانية إعادة تهيئة وترميم مستشفى الأمراض الصدرية سابقا الموجود بمدينة بن احمد بإقليم سطات، وذلك استعدادا لمواجهة أي طارئ محتمل في ظل جائحة كورونا.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...