غياث يستفسر الحكومة حول إقصاء نساء ورجال التعليم من ولوج مراكز تكوين الأطر الإدارية

0 229

وجه محمد غياث، عضو فريق الاصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، حول إقصاء فئة من نساء ورجال التعليم من ولوج مراكز تكوين الأطر الإدارية.

وأوضح غياث أنه توصل بعدة شكاوى من خريجي مراكز تكوين المعلمات والمعلمين سابقا والحاصلين على دبلوم مركز تكوين المعلمات والمعلمين، مفادها أنهم، وبعد قضائهم لسنتين متتاليتين من التكوين والتدريب، وجدوا أنفسهم مقصيين ومستبعدين من ولوج مراكز تكوين الأطر الإدارية وغيرها، متسائلا عن الأسباب الكامنة وراء إقصاء هذه الفئة من اجتياز مباريات ولوج بعض المراكز التعليمية الإدارية، وكذا الجهود التي ستبذلها الوزارة المعنية بغاية إيجاد صيغ ملائمة لمعالجة هذه الوضعية المشكلة.

ويستدلون على هذا الإقصاء الذي طالهم حاليا، يضيف النائب البرلماني، بصدور المذكرة المنظمة لمباراة ولوج مركز التوجيه والتخطيط التربوي، مسلك المستشارين، والتي تستثني الحاصلين على هذا الدبلوم من الترشح إسوة بباقي زملائهم، علما أن سبب الإقصاء هو عدم حصولهم على الإجازة وعدم وجود أي معادلة لهذا الدبلوم، مشددا على أن المعنيين بالأمر يطالبون بضرورة إسقاط هذا الحيف وإدراج معادلة هذا الدبلوم بالإجازة المهنية أو الأساسية ضمن المطالب المشروعة والعاجلة لإنصاف هذه الفئة من رجال ونساء التعليم، ولذلك قبل انتهاء أجل إيداع طلبات الترشح للمباراة السالفة الذكر.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...