غيثة آيت بالمدني تدعو الحكومة إلى وضع تصور واقعي وميداني لتشغيل شباب جهة درعة تافيلالت

0 520

يعاني شباب جهة درعة – تافيلالت من تفشي ظاهرة البطالة في صفوفهم، نتيجة غياب فرص عمل حقيقية تمتص أفواج العاطلين عن العمل، من مشاريع مستدامة ومصانع وأوراش كبرى لاحتضان الشباب بهذه الجهة، ناهيك عن غياب بنيات عمل مستقرة خصوصا وأن جهة درعة تافيلات حديثة التقطيع الإداري والجهوي.

وبخصوص هذه الإشكالية وجهت غيثة آيت بالمدني، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى وزير الشغل والإدماج المهني، دعت من خلاله الحكومة إلى وضع تصور واقعي وميداني لتشغيل شباب الجهة، وضمان استقرارهم بالمنطقة وتنزيل مختلف البرامج الحكومية الرامية لتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالجهة المذكورة.

وأكدت آيت بالمدني، في ذات المراسلة، ان المشاكل التي يعيشها شباب جهة درعة تافيلالت تحتاج إلى تدخل استعجالي من الدولة لضمان استقرار الساكنة بالقرى والمداشر، ومنحهم ظروف عيش ملائمة من شأنها أن تضع حدا لظاهرة الهجرة نحو مدن المملكة التي أصبحت بدورها تعاني من الكثافة مما يصعب معها الاستجابة لمتطلبات الساكنة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...