غيثة مزور: دورنا كمناضلات باميات هو الترافع على حقوق المرأة وتعزيز المكتسبات التي حققتها

0 207

أكدت، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، غيثة مزور؛ أن خصوصية جهة درعة-تافيلالت تتمثل في مؤهلات التنمية الاجتماعية والاقتصادية، خاصة في القطاعين الفلاحي والتجاري، مبرزة أن الجهة عرفت إطلاق برامج تنموية هامة، تحت إشراف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وهي المشاريع التي تأخذ بعين الاعتبار خصائص هذه الجهة وتضع الساكنة المحلية ضمن أولوياتها.

وذكرت مزور، في كلمة لها خلال اللقاء التواصلي لنساء الأصالة والمعاصرة بجهة درعة تافيلالت، المنظم اليوم السبت 18 يونيو 2022 بمدينة ورزازات، أنه من بين هذه المشاريع على الخصوص محطات الطاقة الشمسية نور، ونور ميدلت، ومشاريع الطاقة الشمسية، تافيلالت ونور أطلس، وبرنامج صيانة الطرق، ومشاريع البناء والتجهيز والتهئية الحضرية، وبناء المستشفى التخصصي بورزازات وإنشاء 14 مؤسسة مدرسية.

وأبرزت وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، أن اللقاء التواصلي لنساء البام بجهة درعة تافيلالت؛ يأتي في إطار الدينامية التي أطلقها الأمين العام للحزب والمكتب السياسي، في أفق تأسيس تنظيم نسائي قوي ديمقراطي وشفاف، ومفتوح في وجه جميع مناضلات الحزب بمختلف جهات المملكة، موضحة أن اختيار شعار “تمكين المرأة سياسيا تكريس للديمقراطية الحزبية والتنمية المجالية”، مليء بالدلالات والرمزيات التي تؤكد على مكانة المرأة بجهة درعة-تافيلالت تاريخيا في بلادنا ودورها في الإسهام في مختلف المجالات، العلمية والاجتماعية والاقتصادية.

وقالت في هذا الصدد، “إن ما يميز هذه الجهة هو غناها الثقافي واللغوي الذي تجسده اللغة الأمازيغية، والتي تحظى لدي شخصيا بمكانة خاصة لكوني مشرفة على تفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية في الإدارات العمومية، وهو الورش الذي نهدف من خلاله لتسهيل ولوج كل المواطنات والمواطنين على قدم المساواة للخدمات العمومية”، مضيفة أن الوزارة الوصية قامت بإصدار منشور يهم إدماج اللغة الأمازيغية في الإدارات العمومية، وهو المنشور الذي يحث الإدارات العمومية على اعتماد اللغة الأمازيغية وإدراجها في مراكز الاتصال وبنيات الاستقبال والتوجيه، وفي المواقع الإلكترونية الرسمية للإدارات العمومية، وفي البلاغات والبيانات الموجهة للعموم، بهدف تيسير ولوج المواطنات والمواطنين للخدمات العمومية.

وشددت المتحدثة ذاتها على أن حزب الأصالة والمعاصرة شديد الاعتزاز اليوم بالسيدات المستشارات الجماعيات اللائي نلن ثقة المواطنات والمواطنين على مستوى الجهة، واللائي تتوزعن على 4 أقاليم من الجهة، 5 مستشارات بإقليم ميدلت و26 مستشارة بإقليم الراشيدية، و18 مستشارة بإقليم تنغير و11 مستشارة بإقليم ورزازات، بالإضافة لثلاث مستشارات بمجلس الجهة.

وأوضحت أن دور النساء المغربيات والمناضلات الباميات هو الانخراط في التطوير الشامل والمندمج للجهة والترافع على حقوق المرأة وتعزيز المكتسبات التي حققتها، وهو هدف لا يتأتى إلا بانخراط النساء في حزب سياسي بحجم الأصالة والمعاصرة، حزب نال ثقة المغاربة باحتلاله المرتبة الثانية في انتخابات 2021، والتي منحت النساء في حزبنا 3 حقائب وزارية استراتيجية.

ورزازات: سارة الرمشي/المصطفى جوار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.