غيلان الغزواني: نستغرب لعدم تفعيل عمدة مدينة طنجة أدوار الشرطة الإدارية

0 579

قال، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس جماعة طنجة- أصيلة السيد محمد الغزواني غيلان، إن عدم تفعيل رئيس المجلس لأدوار الشرطة الإدارية أفرز شكلا من أشكال الإهمال من بين نتائجه حادث تزامن مع الاحتفال برأس السنة 2020 كان أحد المقاهي بطنجة مسرحا له وذهب ضحيته عاملتين بالمقهى في حين تعرض عامل آخر لحروق من الدرجة الثالثة.

واعتبر غيلان الغزواني أن إثارته لتداعيات الحادث ضمن أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس المنعقدة مساء الأربعاء 15 يناير الجاري، (إثارته) تدخل في صميم تدبير الشأن المحلي، خاصة وأن القانون يتيح لرئيس المجلس متابعة ومواكبة جميع التراخيص التي سبق له أن منحها سواء تعلق الأمر بتراخيص البناء وتراخيص المقاهي والمطاعم، فالمادة 100 من القانون التنظيمي 113.14 تذكر أنه من بين مهام رئيس المجلس السهر على احترام الضوابط المتعلقة بسلامة ونظافة المحلات المفتوحة للعموم خاصة المطاعم والمقاهي وقاعات الألعاب والمشاهد والمسارح وأماكن السباحة، وكل الأماكن الأخرى المفتوحة للعموم، وتحديد مواقيت فتحها وإغلاقها.

رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس جماعة طنجة استرسل في سياق متصل أن الوقائع أثبتت أن المقهى كانت تروج بها المادة المعروفة ب “الشيشا”، وكانت سببا في وقوع الحادث- الجريمة (قتل غير عمد) التي يتابع بسببها صاحب المقهى المشار إليها، وبالتالي حدوث نوع من الإهمال بل وتجاوز للترخيص الأصل بحيث لم تحترم نوعية النشاط (الترويج للشيشا) إضافة إلى عدم احترام مواقيت العمل بذات المقهى.

ومنه فإن “إثارتي للموضوع، كان من باب أن الشباب في المنطقة تنخرط فئات عريضة منها في التردد على المقاهي ذات الأنشطة المرتبطة بالترويج لهذه المواد الخطيرة على صحتهم ومستقبل الأجيال القادمة والمجتمع ككل .. وكان الأولى بعمدة المدينة التحرك والعمل في اتجاه التصدي لهذه الظواهر المشينة”، يقول غيلان الغزواني.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...