فائق يبسط أمام الوزير اعويشة الظلم الذي يتعرض له نساء ورجال التعليم أساتذة السلم 1

0 361

وجه النائب البرلماني عبد الحق فائق، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤالاً شفوياً إلى ادريس اعويشة، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، حول الظلم والحيف الذي طال 14 ألف أستاذ وأساتذة للتعليم الابتدائي والاعدادي الذين تم إقصائهم من التسويات التي قامت بها الوزارة من خلال بعض المراسيم المتعلقة بمنظومة الترقي.

وقال الناب البرلماني في مداخلة وجهها للوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، التي عقدت بعد زوال اليوم الاثنين 8 فبراير 2021، (قال) “كيف تبررون استفادة بعض الأفواج من خلال المرسوم رقم 19-02 الصادر بتاريخ 25 يونيو 2019 من ترقية مباشرة بست سنوات فقط كأقدمية بأثر رجعي مالي وإداري، بينما تم تجاهل الوزارة لوضعية بعض الأفواج الذين قضوا من 14 إلى 17 سنة في المهنة”.

وأضاف النائب البرلماني متسائلا: ” السيد الوزير، كيف تبررون استفادة خريجي السلم العاشر ابتداء من سنة 2013 من الترقية الى الدرجة الأولى بعد 14 سنة أقديمة كأقصى تقدير، في حين يتم إلزام أساتذة هذه الفئة بــ 28 سنة للاستفادة من هذه الدرجة مع العلم أنهم يقومون بنفس المهام؟”.

وزاد فائق مسترسلا في مداخلته، ” تكلمتم عن استقرار النفسي والاجتماعي لهذه الفئة، أنا أريد أن أفهم كيف سيحس الأستاذ الذي درس 14 سنة ويتقاضى 6000 درهم، وفي نفس القسم هناك تلميذ درسه يتقاضى 10 الاَف درهم، أين هو هذا الاستقرار النفسي ؟”، مشيرا إلى أن السياسة المعتمدة من طرف هذه الوزارة هي سياسة “فرق تسود بين أساتذة نفس القطاع ونفس الأسلاك”، متمنيا في نفس الوقت أن يتم تدارك هذا المشكل بإجراءات ملموسة وأجوبة مقنعة على العشوائية التي يتم بها تدبير هذا الملف.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...