فاطمة الزهراء المنصوري تراسل أعضاء المجلس الوطني للمشاركة في نقاش “القاسم الانتخابي”

0 855

تنفيذا لقرار المكتب السياسي للحزب، وجهت السيدة فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة رسالة إلى السيدات والسادة أعضاء المجلس الوطني للحزب، قصد المشاركة في نقاش القاسم الانتخابي.

ومما جاء في رسالة السيدة الرئيسة أنه “في إطار توسيع الاستشارة الداخلية بحزبنا حول موضوع “القاسم الانتخابي”، قرر المكتب السياسي إشراككم في النقاش الذي تثيره مسألة “القاسم الانتخابي” داخل المكتب السياسي للحزب، بين المؤيدين لطرح تغيير القاسم الانتخابي ليصبح احتسابه على أساس عدد المسجلين، وبين المتمسكين بالإبقاء على الصيغة المعمول بها حاليا، حيث احتساب القاسم الانتخابي على أساس عدد الأصوات الصحيحة.

وأضافت السيدة الرئيسة “أنه في هذا السياق، أحيل عليكم أرضية السيد الأمين العام حول الموضوع، والتي يرسم من خلالها صورة عن النقاش الذي عرفه المكتب السياسي حول سؤال القاسم الانتخابي، وهي متضمنة لمختلف الدفوعات التي يقدمها كل طرف. كما أحيل عليكم رفقته “مطبوع استطلاع رأي” قصد إبداء رأيكم الذي يهمنا كثيرا في هذا الموضوع، والذي نتمنى إيلاءه العناية اللازمة والتجاوب معه ابتداء من اليوم وحتى حدود 15 أكتوبر الجاري؛ ومعلوم أنه على أساس نتائج هذا “الاستطلاع” سيبنى موقف السيدات والسادة أعضاء المكتب السياسي في حسمهم للموضوع”.

من جهة أخرى عبرت السيدة الرئيسة في نفس الرسالة عن أسفها ” وأسف قيادة الحزب على عدم إمكانية اللقاء بكم مباشرة بعد المؤتمر الوطني الأخير، علما أننا سعينا بكل ما أوتينا من جهد قصد عقد دورة المجلس الوطني، لكن الظروف الوبائية الاستثنائية التي تعيشها بلادنا حالت دون ذلك، وهذا ما يحز في أنفسنا كثيرا، ويجعلنا نتضرع إلى العلي القدير كي يرفع عنا هذا الوباء، لنعود إلى حرارة أجواء اللقاءات المباشرة بكم في أقرب وقت ممكن”.

تحميل البلاغ

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...