فاطمة الزهراء بنطالب: تدبير شح الموارد المائية وتفعيل التضامن المجالي في توزيعها أهم تحديات هذه المرحلة

0 237

أكدت فاطمة الزهراء بنطالب، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أن الانعكاسات السلبية للتقلبات المناخية ببلادنا، والتي تتجلى أساسا في ارتفاع درجات الحرارة وتزايد شُح وعدم انتظام التساقطات المطرية، يجعل تدبير شح الموارد المائية وتفعيل التضامن المجالي في توزيعها أهم تحديات هذه المرحلة، خصوصا في ظل التراجع المتزايد لمستويات الفرشاة الجوفية بعدة مناطق ببلادنا.

وذكرت بنطالب، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 2 فبراير 2021، أن حدة إشكالية تزايد التفاوت في توزيع التساقطات المطرية في الزمان والمكان يستعجل بالإسراع بإنجاز سدود ذات سعة مهمة، من أجل ضبط وتثمين مياه الأمطار ومن أجل ضمان تخزين واردات السدود خلال فترات الرطوب، بهدف إعادة استعمالها خلال فترات الجفاف وكذلك ضمان تحويل فائضها نحو مناطق الندرة.

وأضافت عضو فريق “البام” بمجلس المستشارين، أن مشروع تحويل فائض مياه أحواض الشمال، التي تتميز بوفرة الموارد المائية، نحو أحواض الجنوب والوسط، التي تعرف نقصا حادا، والاستثمار في تحويل المياه الفائضة لا يقل أهمية عن الاستثمارات المنجزة في باقي القطاعات، مبرزة أن شُح الموارد المائية مشكل يعاني منه جزء كبير من بلادنا، خصوصا جهة مراكش آسفي وسوس ماسة ودرعة تافيلالت، التي تعتبر جهات فلاحية بامتياز، مضيفة أن هذا النقص أصبح يهدد فئة كبيرة من ساكنة العالم القروي الذي يمثل لها النشاط الفلاحي أهم مورد للدخل، ويهدد الاقتصاد الوطني والأمن المائي والغذائي.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...