فراج: مجموعة من القطاعات ظلت بعيدة عن أنظار الرأي العام طيلة هذه المرحلة

0 247

سجلت تورية فراج، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أن مجموعة من القطاعات الحكومية ظلت بعيدة عن أنظار الرأي العام طيلة هذه المرحلة الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا، مبرزة أن المواطن المغربي لم يقف على أية لمسة منها في إطار الاختصاصات والصلاحيات الموكولة لها وظيفيا.

وأكدت فراج، خلال مداخلة لها باسم فريق “البام” خلال اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية لمناقشة موضوع “التدابير المتخذة من طرف وزارة الأسرة والتضامن خلال فترة الحجر”، (أكدت) أن وزارة التضامن من بين هذه القطاعات الحكومية التي ظلت بعيدة على الرغم من أهمية الأدوار والمسؤوليات المسنودة إليها، مبدية أسفها لما أبانت عنه الجائحة من هشاشة وفوارق اجتماعية ومجالسة صارخة في كل المجالات.

وقالت النائبة البرلمانية، “ما هي الإجراءات التي قام بها القطاع على مستوى النهوض بالعمل التكافلي وعلى مستوى التضامن والمساواة والإنصاف والعدالة الاجتماعية والمجالية، وفق ما تقتضيه متطلبات حقوق الإنسان”، مضيفة “وما هي الكيفية التي دبّر بها القطاع مؤسسات الرعاية الاجتماعية طيلة هذه المرحلة، علما أن بعض هذه المؤسسات تعيش أوضاعا صعبة ولم تتوصل بمنحة مؤسسة التعاون الوطني، مما ينعكس سلبا على وضعية النزلاء والعاملين بهذه المؤسسات، التي يبقى دور المحسنين غير كافي لسد الحاجيات التي تتطلبها تسيير مؤسسة للرعاية الاجتماعية”.

كما أثارت تورية فراج، خلال الاجتماع الذي كان بحضور وزيرة الأسرة والتضامن، إلى عودة ظاهرة الأطفال في وضعية الشارع وكذلك المهاجرين الأفارقة في العديد من الشوارع والمدارات الطرقية بعدما لوحظ ومنذ بداية الجائحة غيابهم، موضحة أن النساء كذلك يعانين خلال هذه المرحلة إذ سجلت بعض الجمعيات المهتمة بمجال المرأة ارتفاع ظاهرة العنف ضد النساء منذ تطبيق الحجر الصحي بنسبة 35 في المائة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...