فرح والحجيرة يحاصران وزير التربية الوطنية باختلالات الدخول المدرسي والتعليم الأولي

0 333

طالب محمد الحجيرة، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، وزارة التربية الوطنية بتطوير التعليم الأولي وجعله في المستوى المطلوب، على اعتبار أنه الانطلاقة الفعلية لمسيرة التعليم بشكل عام، داعيا إلى توفير كل الظروف لأبناء المغاربة، سواء في المجال الحضري أو القروي أو الجبلي، من أجل تحصيل العلم في مدرسة تضمن الإنصاف والمصالحة.

وكشف الحجيرة، في سؤال شفوي موجه إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الاثنين 14 أكتوبر 2019 بمجلس النواب، (كشف) أن المؤسسات العمومية بالعالم القروي تعرف العديد من الاختلالات في الشق المتعلق بمنظومة التعليم الأولي، وذلك راجع إلى تعدد المتدخلين في هذا القطاع وعدم مواكبة ودعم جمعيات المجتمع المدني من أجل تحسين جودة التعليم العمومي، مشددا على أن الفوضى التي يعرفها القطاع تتطلب التدخل بشكل عاجل وحازم لوضع حد لهذه الاختلالات.

وفي سؤال آخر، حاصرت النائبة البرلمانية عائشة فرح وزير التربية الوطنية بالاختلالات والارتباكات التي صاحبت الدخول المدرسي الحالي 2019-2020، بالرغم من الجهود التي تبذلها الوزارة لضمان موسم دراسي سلسل ومتميز، خصوصا أنه يأتي مباشرة بعد المصادقة على القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وقالت عائشة فرح “من بين الاختلالات التي عرفها هذا الموسم الدراسي ما حدث بإقليم تزنيت، حيث أن مجموعة من التلاميذ لم يلتحقوا بفصولهم الدراسية نظرا لعدم اكتمال أشغال التهيئة والإصلاح بعدد من المؤسسات العمومية، كذلك دور الطلبة والطالبات التي أغلقت أبوابها في وجه مجموعة من التلاميذ إما لعدم جاهزيتها أو أن طاقتها الاستيعابية لا تسمح بذلك”.

سارة الرمشي