فرع أستراليا للاتحاد من أجل السلام يشيد بتأمين المغرب لمعبر الكركرات

0 129

أشاد جون بيلافونس نائب رئيس فرع أستراليا للاتحاد من أجل السلام العالمي، بالتدخل “السلمي” للمملكة المغربية لاستعادة حرية حركة تنقل الأفراد والبضائع في معبر الكركرات، معربا عن تضامنه بخصوص الإجراءات المسؤولة التي اتخذها الملك محمد السادس في احترام للقانون الدولي للحفاظ على الوحدة الترابية للمغرب، وكذا حقوق وأمن مواطنيه.

وأكد بيلافونس، الذي أعرب أيضا عن قلقه الكبير بعد التطورات الأخيرة بمعبر الكركرات، أن أعمال قطاع الطرق التي قامت بها مجموعة من انفصاليي البوليساريو، أعاقت حرية مرور المركبات على الطريق التجارية الرئيسية بين المغرب وموريتانيا، مع مضايقة السكان المحليين المدنيين باستمرار، مسترسلا أن “الانفصاليين تسببوا أيضا في قطع وتدمير الطريق الذي يربط بين المغرب وموريتانيا”.

ولاحظ أنه “بعد إطلاع الأمين العام للأمم المتحدة، والمسؤولين السامين للأمم المتحدة، وأعضاء مجلس الأمن، وكذلك الدول المجاورة بهذه التطورات الخطيرة، قام المغرب بعملية سلمية في 13 نونبر لاستعادة حرية مرور البضائع والأشخاص، بدون اشتباك أو تهديد لأمن المدنيين”.

ويعد الاتحاد من أجل السلام العالمي تحالفا دوليا، يتكون من أفراد ومنظمات ملتزمة ببناء عالم يسوده السلام.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...