فرق الاغلبية بمجلس النواب تنظم يوماً دراسياً لتسليط الضوء على مشاكل قطاع النقل  

0 156

سلطت فرق الأغلبية (فريق التجمع الوطني للأحرار وفريق الأصالة والمعاصرة والفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية)، بالإضافة إلى الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي، الضوء على أنماط قطاع النقل ودورها الحيوي في الأنشطة التجارية والاقتصادية، وأهمية وسائل النقل المختلفة في الاستجابة للحاجيات المرتبطة بالإنتاج والخدمات والاستهلاك، والإكراهات والمشاكل الناتجة عن البنية التشريعية في هذا المجال.

وأكدت الفرق البرلمانية في كلمة قدمتها خلال اليوم الدراسي المنظم من طرف فرق الأغلبية يومه الثلاثاء 10 ماي 2022، بمجلس النواب حول ” أي مساهمة لقطاع النقل في البنية الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا؟”، أنه من منظور فرق الأغلبية، فإن هذه المسألة لم تعد مرتبطة بما هو قطاعي فحسب، بل هي إشكالية تمس الأمن الاقتصادي والاجتماعي برمته، بالنظر إلى كونها قد تعيق جهود الدولة لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وقد تحول دون تمتيع شغيلة القطاع بحقوقها، وقد تقف في وجه الانتقال الاقتصادي والاجتماعي الذي ترومه بلادنا.

واعتبرت الفرق النيابية أن واقع قطاع النقل الطرقي، والبحث عن حل للمشاكل القائمة به، والإجابة عن أسئلة المهنيين بخصوص مساراته، وتحليل وفهم كل ذلك لاستخلاص النتائج والاقتراحات العملية والموضوعية، كل ذلك يشكل غاية من تنظيم هذا اليوم الدراسي الذي نتمنى له التوفيق والسداد في أشغاله، مشيرين إلى أنه من خلال هذه الأرضية سيتم الوقوف على مقدمات للتفكير في تهيييء الشروط الإصلاحية لقطاع النقل، والتي يمكنها أن تشكل منطلقا للنقاش والتداول.

واعتبرت فرق الأغلبية في ورقتها أنه من أجل النهوض بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، من خلال الاعتناء بموضوع النقل الطرقي، وفي إطار الاستجابة للحاجات الملحة للمواطنات والمواطنين بهذا القطاع، كان لابد من التداول بشأن العديد من المعطيات والإحصائيات والخلاصات، بهدف بلورة رؤية واضحة لاستشراف مستقبل القطاع، مبرزين أنه وفي إطار تنزيل البرنامج الحكومي، وتحقيق أهداف الأغلبية الحكومية، والوفاء بالتزاماتها، سواء تلك المرتبطة بتدعيم ركائز الدولة الاجتماعية، أو تلك المتصلة بمواكبة تحول الاقتصاد الوطني من أجل خلق فرص شغل للجميع، أو تلك التي لها علاقة بالحكامة في خدمة المواطن وإدارة فعالة، تهدف الفرق النيابية من خلال هذا الموضوع إلى تطوير رؤية موحدة تضامنية وتكاملية تتمحور حول أدوار النقل الطرقي في البنية الاقتصادية والاجتماعية، إضافة إلى السعي للانفتاح على مختلف الآراء وتعزيز التعاون بين كل المكونات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، من أجل النهوض بقطاع النقل ببلادنا.
 


خديجة الرحالي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.