فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين يقدم حصيلة عمله لدورة أكتوبر

0 103

وضع؛ فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين؛ بين يدي المتتبع للشأن السياسي والبرلماني حصيلة عمل الفريق برسم دورة أكتوبر 2021 من السنة التشريعية 2021-2022، حتى يتسنى للمهتمين ومتتبعي العمل البرلماني الإطلاع على إسهامات أعضاء الفريق البرلماني، في ممارسة مهامهم النيابية وأدوارهم الدستورية من رقابة وتشريع وتقييم للسياسات العمومية.

ويعتبر أعضاء فريق الأصالة والمعاصرة أن التجاوب مع قضايا المجتمع ومع المواضيع التي تشغل الرأي العام وطنيا ومحليا، منطلقا أساسيا في ممارسة الفريق لأدواره الدستورية على أكمل وجه، متسلحا بإرادة أعضائه في إعطاء نفس جديد ومتجدد للعمل البرلماني داخل مجلس المستشارين، باعتبار الفريق مكونا أساسيا من مكونات الأغلبية البرلمانية يشتغل في إطار من التجانس والتناغم مع باقي مكوناتها بالمجلس.

واكتست هذه الدورة أهمية بالغة، كونها تعتبر أول دورة في الولاية التشريعية التي أتت مباشرة بعد انتخابات المجالس المحلية ومجلسي البرلمان، ومصادقة البرلمان على البرنامج الحكومي، الذي يعتبر نتاج وثمرة توافق البرامج الانتخابية للاحزاب المكونة للتحالف الحكومي، حيث عمل الفريق مع مكونات الأغلبية على خلق جو عمل إيجابي داخل اللجان والجلسات البرلمانية.
وفي هذا الإطار وعلى مستوى الأداء التشريعي، عرفت هذه الدورة موافقة مجلس المستشارين على 21 مشروع قانون، يتصدرها مشروع قانون المالية لسنة 2022 ومشروع القانون المتعلق بالتنظيم القضائي والوساطة والتحكيم، كما تم عقد 13 جلسة للأسئلة الشفهية حول مواضيع محورية ذات راهنية، وجلسة شهرية واحدة خاصة بالأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة الموجهة إلى رئيس الحكومة، فضلا عن مناقشته للبرنامج الحكومي طبقا للفصل 88 من الدستور.

ونظرا للأهمية التي يكتسيها مشروع قانون المالية، حرص الفريق على الإنخراط بكل وعي ومسؤولية، إلى جانب فرق الأغلبية، للإسهام في تنزيل قانون مالي بنفس إجتماعي واضح في أفق تحقيق الدولة الاجتماعية، كخيار استراتيجي يواكب مجهودات بلادنا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة، حيث كان مستشارو “البام” أشد حرصا على الحضور الدائم والإسهام الجاد في مناقشة هذا القانون الهام، سواء على مستوى لجنة المالية، التي يترأسها الفريق، أو على مستوى باقي اللجن الدائمة التي عرفت إسهامات قيمة لأعضاء الفريق، إذ توجت في الأخير بمجموعة من التعديلات ذات وقع إيجابي على المعيش للمواطن المغربي.

أما على المستوى الرقابي، فقد كان لفريق الأصالة والمعاصرة إسهامات فعالة وجادة، دفعت بقوة، إلى جانب الأحزاب الحليفة، في تجويد عمل الأغلبية البرلمانية، فبعد مناقشة البرنامج الحكومي والمصادقة عليه، قام الفريق في إطار الإسهام في تجويد العمل الحكومي بتوجيه مجموعة الأسئلة الشفوية الآنية التي تكتسي راهنية ملحة في تدبير الشأن العام ببلادنا، حيث بلغ رصيد الفريق إلى حدود اليوم 415 سؤالا،
كما واكب ذلك برصيد مهم من الأسئلة الكتابية لمساءلة الحكومة حول بعض القضايا التي تهم الشأن المحلي حيث تقدم الفريق بما مجموعه 262 سؤالا.

وفي إطار المقاربة التشاركية دائما وانفتاح الفريق على محيطه السوسيومهني، قام الفريق بعقد إجتماعات مع مجموعة من المهنيين والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين، بغية الانفتاح على أكبر قدر ممكن من وجهات النظر المختلفة بشأن القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية، كما نظم الفريق يوم دراسي حول مشروع قانون المالية لسنة 2022، قصد بلورة رؤى ومواقف تتسم بالموضوعية للتعاطي مع مستجدات المشروع، بالإضافة إلى ذلك قام الفريق بلقاءات تواصلية مع هيئات وجمعيات مختلفة تعنى بقضايا التشغيل ومقاربة النوع والإدماج الإجتماعي، قصد الإستماع لمقترحاتهم وبلورة رؤى مشتركة قصد الترافع عليها داخل البرلمان.

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.