فريق البام النيابي يثمن مضامين الخطاب الملكي الأخير ويجدد التأكيد على التجند وراء جلالة الملك لمواصلة الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة

0 122

ثمن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، المواقف الصريحة والواضحة الذي عبر عنها جلالة الملك محمد السادس، بخطابه الملكي الأخير، بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين للمسيرة الخضراء، معلنا وقوفه إلى جانب جلالة الملك في كل الخطوات التي تهدف إلى الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

وقال أحمد التويزي رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، في مداخلة له خلال جلسة المناقشة العامة لقانون المالية لسنة 2022، التي عقدت صباح اليوم السبت 13 نونبر الجاري “لأن مناقشتنا لمشروع قانون المالية للسنة المالية 2022 تتزامن مع تخليد الشعب المغربي للذكرى السادسة والأربعين للمسيرة الخضراء، التي تحتل مكانة خاصة ومتميزة لدى الشعب المغربي، ملكا وشعبا، خاصة وأنها ذات ارتباط وثيق بالوحدة الترابية لمملكتنا، نؤكد وقوفنا وراء جلالة الملك في كل الخطوات التي تهدف إلى مواصلة العمل من أجل ترسيخ مغربية الصحراء على المستوى الدولي، ومواصلة التعاون الصادق مع الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي، طبقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والاستمرار في أوراش التنمية والبناء بالأقاليم الجنوبية للمملكة وتوسيع المشاركة السياسية لأبنائها في تدبير شؤونهم المحلية والجهوية”. 

وفي ذات السياق أضاف التويزي، “كما لا يسعنا في هذا المقام إلا التعبير عن التمسك بالحل السياسي في إطار سيادة المغرب الكاملة على صحرائه، من خلال مبادرة الحكم الذاتي، والمشاركة الكاملة والمسؤولة للجزائر باعتبارها الطرف الحقيقي في هذا النزاع، والالتزام بالاختصاص الحصري للأمم المتحدة، وبمحددات المسار السياسي، دون أي تدخل من منظمات إقليمية أو دولية أخرى”. 

كما ثمن الفريق النيابي في ذات المداخلة تقدير جلالة الملك للدول والتجمعات التي تربطها بالمغرب اتفاقيات وشراكات، والتي تعتبر الأقاليم الجنوبية للمملكة جزءا لا يتجزأ من التراب الوطني، ورفضه للغموض والازدواجية في مواقف البعض وعدم القيام معهم بأي خطوة اقتصادية أو تجارية لا تشمل الصحراء المغربية.

لذلك، جدد الفريق البرلماني التعبير عن تجنده وراء جلالة الملك من أجل مواصلة التعبئة واليقظة للدفاع عن الوحدة الوطنية والترابية، وتعزيز المنجزات التنموية والسياسية التي تعرفها الأقاليم الجنوبية المغربية، ومنخرطين في كل المبادرات في إطار الدبلوماسية الموازية التي علينا واجب تفعيلها كمنتخبين للدفاع عن القضية الوطنية.

 
خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...