فريق البام النيابي يعلن عن تضامنه مع الساكنة المنكوبة من حرائق العرائش ويدعو الحكومة لتوفير مختلف أوجه الدعم لهم

0 178

عبر؛ فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، عن تضامنه المطلق مع منكوبي الحرائق التي اندلعت بداية الأسبوع الجاري (الاثنين 25 يوليوز 2022) من جديد بعدد من مناطق بلادنا كإقليم العرائش، ونواحي تارودانت وتاونات وغيرها من بعض الجماعات.

وجاء في البلاغ التضامني، أن هذه المناطق باتت شبه منكوبة نتيجة حجم الخسائر المادية التي خلفتها الحرائق متبوعة بالهلع والخوف من هول الفاجعة، مشيرا إلى أن هذه الحرائق جاءت في الوقت الذي كانت فيه السلطة المحلية تسارع الزمن لاحتواء الحرائق التي عرفتها عدة غابات ابتداء من يوم الأربعاء 13 يوليوز 2022.

وعلى إثر هذه السلسلة من الحرائق المهولة، يؤكد فريق البام النيابي في بلاغه على تقديره العالي للعناية الخاصة التي أولاها جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره، لرعاياه المتضررين من هذه الحرائق، مثمنا عاليا التدخل البطولي للسلطات العمومية من وقاية مدنية، قوات مسلحة ملكية، درك ملكي، أمن وطني، قوات مساعدة وإنعاش وطني، إضافة الى الدور المحوري الذي لعبته الساكنة ومجموعة من المتطوعين للسيطرة على الحرائق في زمن قياسي رغم صعوبة تضاريس المناطق.

كما أثنى نواب البام كثيرا على المجهودات المبذولة من طرف الحكومة وتفاعلها الفوري مع حجم الأضرار، داعيا إياها إلى توفير مختلف أوجه الدعم ولاسيما الماء والكهرباء للساكنة على مستوى القرى والدواوير المنكوبة على وجه الاستعجال، موجها نداءه للجميع بالتحلي بروح المسؤولية للمحافظة على الإرث الغابوي ببلادنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.