فريق البام النيابي يواجه الحكومة بأسئلة حارقة تهم قضايا كبرى

0 418

اختار فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي ستعقد اليوم الاثنين 20 ماي 2019، مسائلة أعضاء حكومة العثماني، في عدد من القضايا التي تؤرق بال المواطنين والمواطنات.

بحيث، سيوجه الفريق النيابي سؤالا شفويا إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، يتعلق بالجهود والمساعي التي تقوم بها الحكومة من أجل مواجهة وفضح انتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات تيندوف؟.

وإلى وزير الثقافة والاتصال، سيوجه سؤالا شفويا، حول الجهود التي تبذلها الحكومة فيما يتعلق بتذليل الصعوبات التي يواجهها موضوع تفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية ببلدنا؟.

أما وزير العدل والحريات، سيوجه له الفريق البامي سؤالا شفويا حول ملائمة مواعيد إجراء مباريات الولوج إلى الوظائف العمومية والمهن الحرة مع مواعيد تسلم المتخرجين الجدد لشواهدهم. ولكاتبة الدولة لدى وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة المكلفة بالإسكان، سيطرح عليها ذات الفريق البرلماني سؤالا شفويا، عن مدى انخراط مؤسسة العمران ومساهمتها في إنتاج السكن الاجتماعي؟.

كما سيسائل الفريق النيابي وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عن التدابير والإجراءات التي ستقوم الوزارة باتخاذها لتبسيط مساطر الحصول على رخص البناء بالعالم القروي بما يراعي الظروف الاجتماعية والاقتصادية للساكنة؟.

وفي ذات الجلسة، سيسائل الفريق البامي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لتحقيق التعبئة المجتمعية حول إصلاح التربية والتكوين؟.

وفِي موضوع آخر، سيسائل الفريق النيابي كاتب الدولة المكلف بالنقل، عن سياسة وزارته لإصلاح منظومة النقل الطرقي للبضائع؟. كما سيوجه الفريق النيابي سؤالا شفويا إلى وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، عن الإجراءات والتدابير التي قامت بها وزارتها لأجل الوقوف على حقيقة وملابسات فضيحة فساد كمية كبيرة من المساعدات الغذائية؟ وعن سياسة الحكومة لفرض احترام الضوابط القانونية والتنظيمية لتوزيع المساعدات الاجتماعية؟ .

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...