فريق “البام” بمجلس النواب يستدعي الوزيرة بسيمة الحقاوي إلى البرلمان بعد حادث وفاة المكفوف المعطل

0 131

تفاعلا مع مستجدات حادث وفاة الشاب صابر الحلوي، عضو التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين، إثر سقوطه، أمس الأحد، من سطح مبنى وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، وجه فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب طلبا لعقد اجتماع عاجل للجنة القطاعات الاجتماعية، وفق النظام الداخلي للمجلس.

حيث طالبت النائبة البرلمانية ابتسام عزاوي، بعقد اجتماع مستعجل للجنة بحضور وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، وذلك من أجل الوقوف على حيثيات ملف المكفوفين المعطلين حاملي الشهادات، الذين يخوضون اعتصاما منذ 13 يوما في سطح وأمام مبنى الوزارة الكائن بحي أكدال بالعاصمة الرباط.

وفِي تصريح لبوابة “بام.ما”، انتقدت عزاوي سياسة اللامبالاة التي تنهجها الحكومة تجاه ملف المكفوفين المعطلين بدل فتح باب الحوار والتجاوب مع ملفهم المطلبي العادل، محملة مسؤولية الحادث، الذي أودى بحياة شاب في العشرينات من عمره، إلى وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، التي تعاملت مع هذا الملف باستهتار كبير انتهى بمأساة ستشكل وصمة عار على جبين حكومة سعد الدين العثماني مدى الحياة.

وقالت النائبة البرلمانية، في ذات التصريح، “الحكومة لم تطبق مرسوم الكوطا في المناصب العمومية للأشخاص في وضعية إعاقة، الذي صادقت عليه، والقاضي بتخصيص نسبة 7 في المائة من هذه المناصب لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة”، مضيفة أن تنزيل هذا المرسوم هو حق أساسي من مكتسبات الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، والقانون الإطار الخاص بالأشخاص ذوي الإعاقة المتعلق بضمان الحق في التشغيل.

وللإشارة سبق للنائبين البرلمانيين عن حزب الأصالة والمعاصرة، السيدة ابتسام عزاوي والسيد محمد غيات أن وجها، في وقت سابق، رسالة إلى الوزيرة بسيمة الحقاوي، لعقد اجتماع من أجل مناقشة ملف المكفوفين المعطلين قبل وقوع الحادث لكنها لم تستجب للطلب.

سارة الرمشي