فريق البام بمجلس النواب يصوت “بالإيجاب” على مشروع القانون التنظيمي 04.16 المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية

0 216

كشف هشام صابري النائب البرلماني عن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، اليوم الإثنين 10 يونيو 2019 خلال الجلسة التشريعية، عن ارتياح الفريق لوصول مشروع القانون التنظيمي 04.16 المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية إلى قبة البرلمان والمصادقة عليه بالإيجاب، مشيرا إلى أنه يأتي في إطار تنزيل القوانين التنظيمية لدستور 2011، وعملا بالتوجيهات الملكية الواردة في الخطب الملكية، مبرزا أن فريق البام بمجلس النواب سجل عدم إدراك الحكومة بأن القانون سيلعب عدة أدوار، من بينها اقتراح التوجهات الاستراتيجية للدولة في مجال السياسات اللغوية والثقافية، والسهر على انسجامها وتكاملها.

وأضاف صابري أن فريق الأصالة والمعاصرة يرى في إحداث المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية خطوة مهمة للمملكة المغربية لتحقيق مشروع مجتمعي متكامل، يرتكز في شقه الثقافي على تجانس مكوناته واستثمار تنوعه وغناه، مشددا أن هذا القانون التنظيمي سيساهم كذلك في تحقيق مغرب التصالح مع الذات على المستويين اللغوي والثقافي.

وأبرز النائب البرلماني هشام صابري أنه يجب على المجلس أن يعمل على حماية وتطوير اللغات المستعملة في المغرب، ونهج سياسة لغوية تقوم على التعدد والتنوع عوض الأحادية والشمول، مؤكدا أن المجلس مدعو إلى حماية اللغة العربية، ومنحها مكانتها في المجتمع المغربي وإدماجها ضمن سياسة التنمية المستدامة.

وختم صابري بأنه من الواجب الوطني على كل الفاعلين بمختلف مشاربهم، أن يتخلوا عن المواقع والانتماءات وأن يتحلوا بالروح الوطنية الصادقة، وأن يتركوا المؤسسات المعهود لها دستوريا بمتابعة هذه الأوراش تشتغل وبدون تشويش، وأن اللسان الأمازيغي يشكل مكونا هاما وأساسيا ضمن الهوية اللغوية المغربية، بل وفي صلب تلك الهوية، وبالتالي لا يمكن التخلي عنه أو إقصاؤه.