فريق البام بمجلس مدينة الدار البيضاء يصدر بيانا يجدد من خلاله تشبثه بالدفاع عن مصالح الساكنة

0 370

أصدر فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس مدينة الدار البيضاء بيانا يوضح من خلاله استمرار المجلس في عشوائيته في تدبير وتسيير القطاعات الحيوية التي تهم الساكنة، مشيرا إلى أن التدبير التشاركي والمنهجية التشاورية ليس سوى شعار فارغ، وأن العقلية التسلطية هي السائدة في تدبير شؤون مدينة الدار البيضاء.

وأوضح البيان أن فريق حزب الأصالة والمعاصرة دائما ما كان يدق ناقوس الخطر من التدبير الغير المعقلن لمجلس مدينة الدار البيضاء، وهو ما دفعه إلى الانسحاب من أشغال الدورة العادية لشهر أكتوبر، والأكثر من ذلك أصدر بيانات وبلاغات تحذيرية واحتجاجية.

كما تناول بيان فريق حزب الأصالة والمعاصرة الوقفة الاحتجاجية لأعضاء جمعية “تحالف حماية البيئة”، خلال أشغال الجلسة الثانية للدورة العادية لشهر أكتوبر لمجلس مدينة الدار البيضاء، التي انعقدت أمس الخميس 18 أكتوبر 2018، وهو ما يوضح بجلاء السخط والتذمر الكبير لساكنة الدار البيضاء نتيجة للتدبير الغير المعقلن لمجلس المدينة.

إلى ذلك، أشار البيان إلى أن سبب الوقفة الاحتجاجية لجمعية “تحالف حماية البيئة” هو غياب رؤية واضحة لمعالجة ملف مطرح مديونة، والتأخر الحاصل في إغلاقه، واستنكارا كذلك لقرار رئيس المجلس الجماعي بسحب النقطة المتعلقة بدراسة ومناقشة مطرح مديونة من النقاط المدرجة في جدول أعمال دورة أكتوبر.

وختم فريق البام في بيانه أنه رغم إلقصاء والتهميش الممنهج الصادر عن مجلس مدينة الدار البيضاء، فإنه عازم على خوض معركة الكرامة للدفاع عن الساكنة البيضاوية، من خلال العمل على فضح مجموعة من الاختلالات والأخطاء التدبيرية، التي تسبب فيها التسيير العشوائي للمكتب المسير لمجلس مدينة الدار البيضاء.

إبراهيم الصبار