فريق “البام” يصوت بالإيجاب على مشروع قانون إحداث الوكالة الوطنية للتجهيزات العامة

0 419

صوت الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة بالإيجاب على مشروع قانون رقم 48.17 المتعلق بإحداث الوكالة الوطنية للتجهيزات العامة، في جلسة عمومية عقدت اليوم الثلاثاء 11 دجنبر 2018 بمجلس النواب للدراسة والتصويت على النصوص التشريعية الجاهزة.

وفي كلمة له باسم فريق الأصالة والمعاصرة، أكد النائب البرلماني أحمد شوكي أن إحداث هذه الوكالة أمر جاء متأخرا لأن هذا المنتوج كان ناضجا منذ زمن في مديرية التجهيزات العامة، موضحا أن المديرية تمرست على أشغال البنايات العمومية الكبرى وراكمت تجارب ومهارات وتكون داخلها أطر وكفاءات واكتملت لها المقرات في المركز وفي مختلف الجهات والأقاليم، ولم تكن تنتظر غير هذا المشروع لتنال استقلالها كمؤسسة عمومية.

وقال شوكي، في معرض مداخلته، “صوتنا بالإيجاب على هذا المشروع قانون أملا في أن تكون الوكالة الجديدة مدرسة ترفع من مستوى وجودة البناء في بلادنا، مدرسة تطور البناء وتحفظ طابعه المغربي الأصيل وتسهر على تشييد منشآت عمومية تفتخر بها الأجيال القادمة، مدرسة تطور قدرات تبدع وتنافس في هذا المجال وبذلك تريح مختلف القطاعات العمومية وتتحمل بدلها مسؤولية البناء لتتفرغ هذه القطاعات للمهمات الأساسية”، مضيفا “نريدها مؤسسة تحفز القطاع الخاص وترقى به إلى الخلق والإبداع لا أن تكون منافسا له خوفا من السقوط في تنافس غير متكافئ”.

وأضاف ذات المتحدث، “فريق الأصالة والمعاصرة ساهم في تجويد وتعديل نص المشروع وكله أمل أن تجد الجماعات الترابية الفقيرة لدى الوكالة دعما ومساندة كما كان الحال مع مديرية التجهيزات العامة”، مشددا على أن الفريق يتوخى كذلك من هذه الوكالة أن تعمل على توسيع دائرة إشراك جميع المهتمين بهدف البحث عن الخصوصيات التي تغني ثراتنا في البناء والمعمار.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...