فريق البام يقود المعارضة بأغلبيتها العددية إلى رفض جميع نقاط الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي لتازة

0 409

قاد فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس جماعة تازة، اليوم الأربعاء 19 دجنبر 2018، المعارضة بأغلبيتها العددية إلى رفض جميع نقاط الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي لتازة والبالغ عددها 13 نقطة، مع العلم أن الدورة الاستثنائية سبق لها أن أُجِّلت لعدم اكتمال النصاب القانوني.

وتعتبر هذه الدورة الاسثتنائية هي الأولى التي تلي الدورة التي شهِدت رفض مشروع الميزانية برسم سنة 2019 من طرف المعارضة ذات الأغلبية العددية.

ومن بين النقاط التي تم رفضها من قبل فريق المعارضة بالمجلس الجماعي لتازة، النقطة المتعلقة برفع ملتمس إلى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك لإخراج قطعة أرضية مساحتها 4677 متر مربع من متروك الطريق الثانوية رقم 312 سابقا وترتيبها بالملك الخاص للدولة، وتفويتها للجماعة بهدف ضمها للملك الجماعي ذي الرسم العقاري عدد 43434/ 21 الكائن بطريق الحسيمة، وكذلك عدم الموافقة على إغلاق مقبرة السعادة.

كما رفض فريق البام المعارض منح موافقته للمجلس الجماعي لتازة، من أجل اقتناء العقار التابع لملك الدولة الخاص المقام عليه مشروع مركب تجاري بحي الشهداء في إطار المبادرة المحلية للتنمية البشرية، وكذا عدم مصادقته على النظام الداخلي لسوق الجملة للسمك بتازة، وكذلك أبدى عدم موافقته على إعادة هيكلة تجزئة بوخرصة غير القانونية، إضافة إلى عدم المصادقة على الهيكل التنظيمي لجماعة تازة و توصيف المهام.

وفي السياق ذاته، عبرت المعارضة عن رفضها تحويل بعض اعتمادات ميزانية التجهيز، والنقطة المتعلقة بدعم مشاريع الجمعيات برسم سنة 2018، وكذلك عدم المصادقة على اتفاقية شراكة بين جماعة تازة وجمعية السلامة الطرقية، وعلى تمديد الاحتلال المؤقت لشغل الملك الجماعي العام من طرف شركات الاشهار، وعدم المصادقة على اتفاقية الشراكة والتعاون بين جماعة تازة وجمعية السلام للقنص والبيئة، ورفض المصادقة على اتفاقية إحداث مؤسسة التعاون بين الجماعات ” البيئة السليمة ” لإنجاز وتدبير مطرح عمومي مراقب للنفايات المنزلية والمماثلة لها، وأخيرا عدم الموافقة على انتخاب مندوبي جماعة تازة لدى مجلس مؤسسة التعاون بين الجماعات “البيئة السليمة “.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...