فعالية وتطوير المدارس، والنموذج التنموي..

0 389

اهتمت افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الاثنين 6 يناير 2020، بمواضيع مختلفة، في مقدمتها المؤتمر الدولي من أجل فعالية وتطوير المدارس، الذي ستحتضنه مراكش، إضافة إلى عمل اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي.

وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لو ماروك) أن عقد هذا المؤتمر الدولي في دورته ال33 لأول مرة في بلد عربي وإفريقي، يعد، في حد ذاته، “اعترافا” بالمغرب.

وأبرز كاتب الافتتاحية أن هذا الاعتراف يأتي بالنظر إلى الإصلاح الذي أطلقه المغرب وجهوده الكبيرة في هذا المجال، والتي لا يمكن نكرانها، أكثر من الاعتراف بجودة وكفاءة مدرسته في الوضع الراهن.

وأوضح أن هذا الاجتماع، بغناه وتنوعه، يمثل فرصة سانحة للمسؤولين المغاربة من أجل النهوض والرقي أكثر بقطاع التعليم، مشددا على ضرورة انخراط جميع الأطراف الفاعلة والمتدخلة، وبدون استثناء، في هذه العملية، خصوصا على مستوى التشاور والتبادل والتعلم من الآخر.

وعلى صعيد آخر، ذكرت يومية (لوبينيون) أن اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي تم إحداثها من أجل وضع خارطة طريق مناسبة لمواجهة والتغلب على المشاكل الاقتصادية والاجتماعية المطروحة، قبل سلك الطريق الصحيح نحو التنمية الحقيقية على جميع المستويات.

ولاحظ صاحب الافتتاحية أن الحديث عن نموذج تنموي جديد يحمل في طياته أن هناك نماذج سابقة حكم عليها بالفشل، مشددا على ضرورة عدم تجاهل الانعكاسات السلبية لهذا الفشل.

وتابع أنه “في هذه الحالة، يظل التفاؤل مسموحا به نسبيا”، موضحا أن الطابع الخاص للجنة، التي أنيطت بها مهمة إعداد نموذج تنموي، يعطي الأمل في انتظار تقديم نسخة من تقريرها، الذي من المتوقع أن يحمل الحلول المناسبة للمشاكل التي تجابه البلاد.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...