فكري تواصل حملاتها التعقيمية وعملية توزيع المواد الغذائية بالدار البيضاء وقلعة السراغنة

0 500

تواصل نادية فكري عضو المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، مبادراتها التضامنية التي لقيت استحسانا كبيرا، حيث أقدمت أخيرا، على توزيع مواد غذائية إلى جانب العديد من فعاليات المجتمع المدني والمحسنين، على الأسر المعوزة بكل من منطقة الشلالات وسيدي مومن بمدينة الدار البيضاء، وذلك استجابة لتعليمات جلالة الملك محمد السادس المتعلقة بضرورة التضامن للقضاء على وباء فيروس كورونا، وتوجيهات القيادة الوطنية لحزب الأصالة والمعاصرة.

وفي هذا الإطار، أشارت نادية فكري إلى أنها عملت على المشاركة المادية والمعنوية في توزيع مواد غذائية على الأسر المعوزة في منطقة الشلالات، بالنظر إلى حاجة بعض ساكنتها إلى المساعدة والتآزر في هذه المحنة التي يمر منها مغربنا على غرار باقي دول العالم، مشددة على أنها يتواصل العمل التضامني إلى حين خروج المملكة من هذه الأزمة.

كما أوردت المتحدثة ذاتها أنها سترسل مساعدات غذائية أخرى إلى مدينة قلعة السراغنة استجابة لطلب إحدى الجمعيات الفاعلة في المنطقة، والتي أشارت إلى وجود العديد من الأسر الفقيرة التي تحتاج إلى مثل هذه الإلتفاتات البسيطة والمتواضعة، مناشدة كل الفاعلين السياسيين والإقتصاديين والمجتمع المدني بضرورة تكاثف الجهود بين الجميع للقضاء على هذا الوباء.

إلى ذلك، خصصت نادية فكري آليات شركتها الخاصة لتعقيم بعض المرافق العمومية والحيوية بمناطق متعددة بمدينة الدار البيضاء، ومن أبرزها عمالة مقاطعات ابن مسيك ومديونة، حيث من المنتظر أن تعم عملية التعميم عمالات أخرى تابعة لجهة الدار البيضاء سطات.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...