فوزية الحمدي: تكريمي ضمن شخصيات سنة 2020 هو تكريم للعمل الجمعوي والعطاء النسائي في كل المجالات بإقليم وزان

0 521

منصة دار الضمانة ميديا، وبعد نجاح النسخ الثلاثة السابقة لتكريم شخصية السنة (2017- 2018- 2019)، تنظم نهاية السنة الجارية احتفاليـــــة تكريم عدد من الشخصيات والوجوه المشتغلة في مجالات: السياسة، المجتمع المدني، التربية والتعليم، الإدارة بإقلــــيم وزان…، شخصيات ووجوه قدمت الشيء الكثير وأعلت من شأن الإقليم، وشكلت نموذجا مشرفا للعمل الجماعي والتطوعي خلال هذه السنة الاستثنائية التي عشنا فيها ظروفا صعبة بسبب انتشار فيروس كورونا.

المنصة اختارت هذه السنة، في إطار حفل ينظم “عن بعــــــد” تكريم عدد من الفعاليات من بينها الفاعلة الجمعوية والمناضلة في حزب الأصالة والمعاصرة السيدة فوزية الحمدي، وذلك نظير عطاءها المستمر لفائدة ساكنة وزان وانخراطها الجاد والمسؤول في تدبير الشأن المحلي الوزاني بكل ثقة وتفان.

وتعليقا على الموضوع، أثنت الحمدي على مبادرة التكريم والاهتمام الذي لقيته من طرف منصة دار الضمانة ميديا، معتبرة ذلك من صميم تكريم العمل الجمعوي والعطاء النسائي في كل المجالات بإقليم وزان، مضيفة أن التكريم يشكل في رمزيته حافزا من أجل المزيد من العمل والعطاء خدمة للصالح العام.

السيدة فوزية الحمدي -للإشارة- تشغل مهمة الأمينة العامة المحلية لحزب الأصالة والمعاصرة بوزان، إضافة إلى كونها نائب رئيس المجلس الجماعي لوزان، ونائب رئيسة منظمة نساء الأصالة والمعاصرة، كما تشغل عضوية المجلس الوطني للبام. وتعرف الحمدي كذلـــــــك كوجه نسائي جمعوي فاعل بامتياز من خلال مواكبتها الفعلية وحضورها ومشاركتها باستمرار في كل المبادرات والتظاهرات ذات الصلة بمختلف الجماعات الترابية لإقليم وزان.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...