فيضانات إقليم تارودانت.. الفريق النيابي للبام يجر رئيس الحكومة ووزيري الداخلية وإعداد التراب الوطني للمساءلة

0 601

بعد فاجعة فيضانات جماعة امي نتيارت بإقليم تارودانت، التي أودت بحياة ثمانية أشخاص، إثر سيول هبت بقوة غير مسبوقة في تاريخ المنطقة، وجه فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب سؤالا كتابيا إلى رئيس الحكومة حول المسؤوليات ومدى احترام القانون لتفادي خسارة الأرواح البشرية.

وأكد الفريق، في ذات المراسلة، أنه بالرغم من التحذيرات التي أطلقتها مديرية الأرصاد الجوية في مختلف وسائل الإعلام، إلا أن الأمر لم تعط له الأهمية والمتابعة اللازمتين من مختلف المتدخلين ومسؤلين ومنتخبين ومجتمع مدني، مبرزا أن ما حدث بجماعة امي نتيارت حدث سابقا بأقاليم عدة، وربما سيحدث مرة أخرى ما دامت الحكومة تتعامل مع الكوارث بنفس الأسلوب.
وعليه، ساءل فريق البام بالغرفة الأولى رئيس الحكومة عن حيثيات الفاجعة والتدابير الآنية المتخذة بشأنها، وكذا التدابير المستقبلية لتفادي تكرار المأساة، مطالبا بفتح تحقيق حول الفاجعة لتحديد المسؤوليات.

وفِي السياق ذاته، طالب محمد أبودرار، رئيس الفريق النيابي للبام، بعقد اجتماع عاجل للجنة الداخلية والجماعات الترابية بمجلس النواب، بحضور وزير الداخلية ووزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، لتدارس تداعيات الفاجعة التي عرفها إقليم تارودانت، يوم الأربعاء الماضي، والمتمثلة في الفيضانات التي عرفتها المنطقة مخلفة ضحايا ومفقودين وخسائر في الممتلكات، وكذا الاطلاع عن التدابير والإجراءات المتخذة من طرف الحكومة للحيلولة دون تكرار مثل هذا الحادث المأساوي.

سارة الرمشي