فيطح: الهدف من هيكلة المكاتب الجهوية لمنظمة النساء هو تقوية تنظيمات الحزب على مستوى الجهات

0 491

أوضحت رئيسة منظمة نساء الأصالة والمعاصرة، السيدة قلوب فيطح، اليوم الأحد 23 يونيو 2024 بمدينة المضيق، أن الهدف من هيكلة المكاتب الجهوية للمنظمة هو تقوية تنظيمات الحزب على مستوى الجهات، وتحرير النخب والكفاءات النسائية للعب أدوارهن الكاملة والقيام بمسؤوليتهن اتجاه قضايا المرأة المغربية واتجاه الوطن، وتأطير النساء سياسيا، انطلاقا من الوعي المترسخ لدى الحزب أن تحسين واقع المرأة المغربية وصيانة كرامتها وتمكينها من كامل أدوارها، هو السبيل الوحيد لتقدم الدولة ورقي وتحضر المجتمع.

وأضافت قلوب فيطح، خلال الجمع العام الجهوي لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أن التمكين السياسي للمرأة وتعزيز موقعها في المشهد السياسي يعد أحد المواضيع المحورية التي طرحت ولا زالت تطرح على أجندة النقاش السياسي الوطني، مشيرة إلى أن وضعية المرأة المغربية خلال السنوات الأخيرة شهدت تقدما ملموسا بعدما راكمت العديد من المكتسبات الدستورية والتشريعية والسياسية والحقوقية.

وشددت رئيسة المنظمة خلال الجمع العام الذي نظم تحت شعار “من أجل بناء تنظيم نسائي جهوي قوي متجدد ضامن للتنمية”، على أن طموح المملكة المغربية وفق جلالة الملك محمد السادس نصره الله، يتمثل في مواصلة بناء مغرب التقدم والكرامة، والذي لن يتم إلا بمشاركة جميع المغاربة، رجالا ونساء، في عملية التنمية، مبرزة أن جلالة الملك حرص منذ اعتلائه العرش على النهوض بوضعية المرأة، وفسح آفاق الارتقاء أمامها وإعطائها المكانة التي تستحقها.

وذكرت السيدة فيطح، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أولى في الخطاب السامي الموجه للأمة بمناسبة الذكرى ال23 لعيد العرش، أهمية خاصة لتحسين وضعية المرأة المغربية، حيث أكد جلالته على أن التحديات الداخلية والخارجية لا يمكن رفعها إلا بالجمع بين “روح المبادرة ومقومات الصمود، لتوطيد الاستقرار الاجتماعي، والنهوض بوضعية المرأة والأسرة، وتعزيز قدرات الاقتصاد الوطني”.

كما عرجت رئيسة منظمة نساء “البام” في مداخلتها للحديث عن ورش إصلاح وتعديل مدونة الأسرة، مؤكدة أنها فرصة لتصحيح عدد من الاختلالات، خصوصا وأن حزب الأصالة والمعاصرة وانطلاقا من مرجعيته الديمقراطية يعتبر من الأحزاب المدافعة عن النهوض بأوضاع المرأة المغربية خاصة في المناطق النائية الهشة، والدفاع عن حقوقها، والعمل من أجل المساهمة في إحقاق المساواة ومكافحة كل أشكال التمييز القائم على النوع.

المضيق: إبراهيم الصبار / مصطفى جوار/ ياسين الزهراوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.