في إطار التضامن الدولي .. المغرب يقدم مليون دولار مساعدة إنسانية للشعب اليمني

0 165

أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة، امس الاثنين فاتح مارس الجاري بالرباط، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أمر بتقديم مبلغ مليون دولار لفائدة الشعب اليمني، مساهمة من المملكة المغربية في الجهد التضامني الدولي لمساعدة هذا البلد.

وحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، قال بوريطة في كلمة خلال الاجتماع رفيع المستوى حول خطة الاستجابة السنوية لليمن، على أن المملكة المغربية، بقيادة صاحب الجلالة، أكدت دوما على ضرورة إيلاء أهمية قصوى للجوانب الإنسانية، بالنظر لدورها الحيوي بالنسبة للمدنيين اليمنيين، وأنه لا يمكن حل الازمة الإنسانية في هذا البلد إلا عبر إيجاد حل سياسي شامل ومستدام يحفظ لليمن وحدته وسيادته، وفق المرجعيات المعروفة، لا سيما قرارات مجلس الأمن الدولي، لاسيما القرار رقم 2216.

وحذر الوزير من أن استمرار غياب الأفق السياسي للأزمة، فضلا عن فرض سياسة الأمر الواقع، سيفاقم لا محالة من الوضع الإنساني في هذا البلد، الذي يشهد أزمة إنسانية غير مسبوقة تصنف كأكبر أزمة إنسانية في العالم بأرقامها المخيفة حول ملايين النازحين والمحتاجين للغذاء والدواء، والتي تسائل ضمير المجتمع الدولي برمته، وتحثه على التعبئة وتوحيد الجهود لتمكين اليمنيين من العيش في كنف الأمن والسلام والاستقرار.
واعتبر الوزير بوريطة، في هذا الصدد، أن هناك حاجة ملحة وعاجلة لتفادي شبح المجاعة الذي يتهدد 16 مليون يمني خلال السنة الحالية، مع توقعات بأن يحتاج 22 مليون يمني إلى مساعدة إنسانية، أي ما يعادل 75 في المائة من سكان اليمن، في ظل نسق تصعيدي للحرب، مبرزا أن هذا الوضع يقتضي جهدا تضامنيا دوليا أوسع لا يقتصـر على دول بعينها قدمت ولا زالت تقدم مساعدات سخية مكنت حتى الآن من تجنب الأسوأ.

كما جدد ذات المتحدث، دعم المغرب لجهود المبعوث الأممي لليمن، السيد مارتن غريفتس، ولمساعيه الحثيثة للتوصل لاتفاق حول الإعلان المشترك الذي يتضمن وقفا شاملا لإطلاق النار، والشروع في استئناف المشاورات السياسية في أقرب وقت، إضافة إلى ترتيبات إنسانية لتخفيف معاناة الشعب اليمني جراء الصراع، معربا عن ترحيب ودعم المملكة المغربية للحكومة اليمنية الجديدة.

كما أشاد في السياق نفسه بدور وكالات الأمم المتحدة في إيصال المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني الشقيق، وطالب بتمكينها من أداء عملها بدون عوائق، مشيرا إلى أن المساعدات الإغاثية مكنت هذه الوكالات العاملة في اليمن، مرحليا، من التخفيف من وطأة شبح المجاعة والأمراض التي تتربص بالشعب اليمني.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...