في الذكرى 12 للتأسيس . . الأزمي تعدد أولويات البام خلال مرحلة ما بعد كورونا

0 313

تمر 12 سنة على تأسيس حزب الأصالة والمعاصرة وهي مناسبة لاستحضار الفكرة النبيلة التي جمعت ثلة من المناضلات والمناضلين الذين استشعروا ضرورة بلورة مشروع سياسي جديد، يجعل من الحداثة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية منطلقاته الأساسية، وهي لحظة كذلك للتذكير أنه كان في صلب هذا المشروع أن يموقع النساء في مجاله .

وذلك لإيمان كل المنتسبات والمنتسبين لهذا المشروع أن تطور المجتمع وانتقاله الديمقراطي رهين بإقرار حقوق المرأة المغربية وتشجيع مشاركتها السياسية وولوجها مراكز القرار لتكون شريكا أساسيا في بلورة السياسات العمومية لهذا الوطن على قدم المساواة مع الرجل، وذلك استبطانا لروح دستور 2011، وتماشيا مع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي صادق عليها المغرب والتي تنص على مساواة المرأة والرجل في جميع الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية.
إن السياق الذي نستحضر فيه لحظة التأسيس يعرف متغيرات دولية وإقليمية ووطنية جد متسارعة فرضتها تداعيات جائحة كورونا وعوامل أخرى هذه المتغيرات تنذر بتنامي مخاطر على مجموعة من المستويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية، وهو ما يجعل مشروع حزبنا أكثر من أي وقت مضى يجد راهنيته من مجتمع أصبح مفروضا عليه أن يجدد نفسه وينخرط في دينامية التغيير ولن يتنسى ذلك إلا عبر تكسير الأغلال والقيود الواهية للثقافة المحافظة التي تعاند تطور المجتمع وحقائق التاريخ.
إن استحضار لحظة التأسيس وربطها بالتغيير المنشود يفرض علينا تجاوز كل الأعطاب التي عرفها مسار الحزب وذلك عبر :

– إشراك جميع نساء وشباب وكفاءات الحزب في بلورة وتنزيل مشروعه
– تشجيع نساء الحزب على ولوج مراكز القرار والمسؤولية مع إعمال مبدأ المناصفة.
– إعمال مبدأ الشفافية والكفاءة والأخلاق والتدرج النضالي في كل الانتدابات الانتخابية وفي الولوج إلى مراكز المسؤولية.
– تقوية جميع تنظيمات الحزب وإمدادها بالدعم السياسي واللوجيستيكي لتضطلع بالدور المنوط بها.
– إنفتاح أكثر للحزب على المواطنين لنهج سياسة قرب فعالة على تقديم برامج وأجوبة مختلفة وواقعية عن البرامج المختلطة والمبهمة والمتشابهة المقترحة من طرف الأحزاب السياسية.
– تقوية الواجهة السياسية للحزب للواجهة الانتخابية والتموقع بقوة كحزب حداثي يقدم عرضا سياسيا حداثيا يستجيب لتطلعات المواطنين خلال مرحلة ما بعد كورونا.

رجاء أزمي حسني
رئيسة منظمة نساء الأصالة والمعاصرة

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...