في جو نضالي بامي جاد ومسؤول.. اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثاني لمنظمة شبيبة الجرار تصادق على وثائق المؤتمر

0 1٬071

نقاش وتبادل لوجهات النظر، ميزا اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني لمنظمة شباب الأصالة والمعاصرة في نسخته الثانية، (الاجتماع) المنعقد يوم السبت 11 مارس2023، بمقر المجلس الوطني للحزب بالرباط، وذلك للبث في تقارير لجانه الفرعية، قبل رفع تقرير كامل للمكتب السياسي للحزب، قصد المصادقة على مضامينه قبيل انطلاق عملية انتداب المؤتمرات والمؤتمرين.

وتولى ماجد خلوة رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر؛ تسيير الاجتماع، الذي استهله بكلمة توجيهية تحدث في مجملها عن ظروف عمل اللجان سواء من حيث الإعداد أو التحضير لوثائق المؤتمر، مشددا في تدخله، على أن وثائق المؤتمر تبقى اجتهادا مبنيا على قناعات الشباب، والإيمان الراسخ برسالة المنظمة وأهدافها النبيلة، والعمل السياسي البناء والمسؤول.

فيما تكلف نبيل الزير مقرر اللجنة التحضيرية بتلاوة أهم التعديلات المقترحة بين أعضاء اللجنة التحضيرية خلال تداولهم للنقاط محط نقاش، قبيل التوافق والتصويت عليها.

عقب ذلك، تناول الكلمة سرحان الأحرش؛ رئيس لجنة الانتدابات المنبثقة عن اللجنة التحضيرية، وقدم عرضا لمضامين التقرير المصادق عليه من طرف اللجنة بخصوص المسطرة المعتمدة لانتخاب المؤتمرات والمؤتمرين وتوزيعهم الجغرافي بين جهات المملكة، والطاقة الاستيعابية المرتقبة، والمؤتمرات والمؤتمرين المخول لهم حضور المؤتمر بالصفة التي يمثلونها. وهي النقاط التي تجدد التداول بشأنها وتم التوافق في عموم بنودها بالإجماع.

بدوره، قدم عبد الله عيد نزار؛ رئيس لجنة القوانين والأنظمة؛ عرضه لبنود مشروع مسودة القانون الأساسي لمنظمة شباب لأصالة والمعاصرة، وهو المشروع الذي يضم 34 مادة قانونية، موزعة على تسع أبواب.

لتتوالى مداخلات الحاضرين، وتقديم كل عضو باللجنة لمقترحات وتعقيبات بخصوص عدد من النقاط؛ في جو نضالي بامي ساده الحوار الهادف والمسؤول بين أعضاء اللجنة التحضيرية، وتم التوافق والتصويت بالاجماع على كل بنود مسودة القانون الأساسي للمنظمة.

هذا ومن المقرر، أن تواصل اللجنة التحضيرية للمؤتمر مسلسل ديناميتها التنظيمية بعد المصادقة على وثائق اللجان الفرعية والتقرير النهائي للجنة التحضيرية من طرف المكتب السياسي للحزب لأجل مباشرة عملية الانتدابات بمختلف جهات المملكة.

تحرير: يوسف العمادي/ تصوير: عبد الرفيع لقصيصر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.