في بيان لها: الأمانة الجهوية للبام بجهة مراكش أسفي تعتبر قرار الإدارة الأمريكية بداية تطور إيجابي لقضيتنا الوطنية وتشيد بالموقف الشجاع لجلالة الملك إزاء قضية الشعب الفلسطيني

0 644

عقد، الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة مراكش- أسفي، السيد عبد السلام الباكوري، مساء يوم الجمعة 18 دجنبر الجاري، لقاء تواصليا مع الأمناء الإقليميين، وذلك في إطار التفاعل مع المستجدات والتطورات الأخيرة التي يشهدها ملف قضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

وبعد النقاش الذي دار خلال الاجتماع، خلص الحضور ضمن بيان موقع باسم الأمين العام الجهوي، إلى الإشادة القويــــة بالحكمة التي يدبر بها جلالة الملك محمد السادس الملفات ذات الصلة بالعلاقات الخارجية، وعلى رأسها ملف قضية وحدتنا الترابية؛ وما القرار التاريخي الصادر عن الرئاسة الأمريكية سوى دليل آخر على حنكة وحكمة طريقة تدبير جلالة الملك لقضايانا الاستراتيجية المصيرية.

وفي نفس السياق، جرى تثمين قرار الإدارة الأمريكية القاضي بالاعتراف بالسيادة الكاملة للمملكة المغربية على جميع الأقاليم الجنوبية، واعتزامها فتح قنصلية بمدينة الداخلة. واعتبر المجتمعون أن هذا القرار التاريخي بداية لتطورات إيجابية لقضيتنا الوطنية الأولى، لما له من قوة قانونية وسياسية.

وأعرب الحضور أيضا عن إشادتهم بالموقف الشجاع لجلالة الملك إزاء قضية الشعب الفلسطيني، ووضع جلالته القضية الفلسطينية في مرتبة الصحراء المغربية. مؤيدين فتح مكتب الاتصال لدولة إسرائيل بالمغرب للتواصل مع الجالية اليهودية المغربية بإسرائيل، وهو ما سيساهم لا محالة في حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

بالمقابل، ذكر الأمين العام الجهوي بمعية الأمناء الإقليميين بالدعم اللامشروط وبالتضحيات الجسام التي قدمها الشعب المغربي للقضية الفلسطينية، وفي سياق متصل، نددوا بكل الأصوات النشاز التي تسعى إلى التشويش على المواقف الثابتة والداعمة لجلالة الملك والشعب المغربي للقضية الفلسطينية.

وختم المجتمعون بلاغهم مؤكدين تشبثهم اللامشروط بوحدتنا الترابية والدفاع عنها بكل غال ونفيس انطلاقا من إيماننا بعدالة قضية الصحراء المغربية التي لا نبغي عنها بديلا إلا في إطار مشروعية الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية، تحت السيادة المغربية وضامن وحدتها وعزتها وكرامتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

مــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...