في ذكرى تأسيسه.. بركات يدعو نساء ورجال وشباب “البام” إلى تذويب الخلافات والاشتغال بشكل موحد

0 422

يحتفي حزب الأصالة والمعاصرة، اليوم السبت 8 غشت 2020، بالذكرى الـ 12 لتأسيسه، ذكرى تشكل مناسبة لتقييم حصيلة إثنى عشر سنة من عمر الحزب، الذي تأسس وفق مرجعية تروم بالأساس الانفتاح على قيم الحداثة وكل القيم الإنسانية الكونية الضامنة لحرية وكرامة الإنسان.

وفي هذا السياق، أكد عادل بركات، الأمين الجهوي للبام بجهة بني ملال – خنيفرة، أن ذكرى تأسيس الحزب تعد محطة مهمة لتقييم مسار الحزب واستشراف مستقبله، مشددا على أن الحزب سيحرص كل الحرص على صون المكتسبات التي حققها على مدى سنوات، بفضل جهود جميع الأمناء العامون الذين تعاقبوا على الحزب منذ تأسيسه، كما سيعمل جاهدا على تطبيق مرجعيته القادرة على الإجابة على مختلف الأسئلة الدقيقة المرتبطة بقضايا الشأن العام وبالسياسات العامة والعمومية وبرهانات التحديث المجتمعي والثقافي.

وقال بركات، في تصريح لبوابة “بام. ما”، “الحزب حقق على مدى إثنى عشر سنة العديد من الإنجازات أهمها تموقعه كثاني أكبر قوة سياسية في البلاد، وذلك بفضل تحقيقه نتائج جد مشرفة في الاستحقاقات الماضية كرقم أساسي في المشهد السياسي الوطني لا يمكن تخطيه”، مضيفا “حزب الأصالة والمعاصرة يترأس، اليوم، خمس جهات بالمملكة ومجموعة من الجماعات الترابية ويشكل قوة سياسية كبرى بأطره وكفاءاته ومناضلاته ومناضليه”.
وأضاف المستشار البرلماني، “نتمنى أن تكون هذه الذكرى بمثابة “نداء للمصالحة” لأننا مؤمنون أن الاختلاف “رحمة”، وهو ما سيجعلنا نتخطى جميع العقبات بهدف التحضير الجيد للاستحقاقات المقبلة، عبر توسيع المشاركة السياسية خاصة لدى الشباب والنساء”، داعيا نساء ورجال وشباب البام إلى الالتئام حول الحزب وتذويب الخلافات والاشتغال إلى جانب السيد الأمين العام بكل جدية ومسؤولية، للتصدي بشكل موحد لجميع الصعوبات حتى يكون الحزب في مستوى تطلعات المواطنات والمواطنين”.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...