في ذكرى فاتح ماي..”الأوديتي” تحرج الحكومة بشعارات اجتماعية ورسائل سياسية

0 511

“لا ثم لا لاتفاق المهزلة”، “الزيادة على ثلاثة خليوها للورثة”، “لا لا ثم لا لحكومة العثماني”، “واك واك على شوهة حكومة مشبوهة”، “فتمارة عرفتونا وفالحقوق همشتونا”، “الصناديق سرقتوها وجيوبكم عمرتوها “، “زيرو الحكومة المغربية..زيرو فالسياسة الاجتماعية”، “الأسعار زتو فيها والجماهير جوعتوها”، “شكون ضيعني هذاك العثماني”، هي شعارات قوية، رددها المشاركون بالمسيرة التي نظمتها المنظمة الديمقراطية للشغل بمناسبة الاحتفال بالعيد العمالي الأممي الذي يصادف فاتح ماي من كل سنة، تحت شعار “كفاكم عبثا بالشأن العام سئمنا من سياستكم المدمرة والتفقيرية”، ضد الحكومة ومنددين بإرتفاع الأسعار وغلاء المعيشة .


وقبل انطلاق المسيرة، بدأت المنظمة احتفالها، بمهرجان خطابي بساحة مكة قرب بنك المغرب وسينما الفن السابع بشارع محمد الخامس بالرباط، صباح اليوم الأربعاء 1 ماي، أكدت من خلاله، أن ما يجري على المستوى الوطني من معاناة وظلم في حق الطبقة العاملة وعموم الكادحين يثير القلق على استقرار المغرب حيث تظل نسبة واسعة من العاملات والعمال ضحية الشغل غير اللائق والعقود المحدودة المدة والبطالة، وعبرت جل الكلمات بالمهرجان الخطابي على الرفض القاطع للاتفاق ” التاريخي” بين الحكومة وبعض النقابات وأرباب العمل ، بعد ثماني سنوات من الانتظار والتسويف والمماطلة وتجميد الحوار والأجور، مطالبين بالزيادة في الأجور وتوفير فرص الشغل وتمتيع الطبقة الشغيلة بحقوقها النقابية والاقتصادية.


وبعد المهرجان الخطابي انطلق المئات من المشاركين بالمسيرة من شارع علال بن عبد الله في اتجاه شارع محمد الخامس، وحناجرهم تصدح بشعارات تهاجم حكومة سعد الدين العثماني، ويرفعون لافتات كتب عليها: “كرامة الأستاذ أولا..لا لإلغاء مجانية التعليم”، “أوقفوا التضييق الممنهج ضد المسؤولين النقابيين” “نعم للمساواة وتكافؤ الفرص واعتماد الكفاءة والتجربة” ، ” لا للفوارق الاجتماعية”، “لا للتهميش والإقصاء الذي يطال العاملين بالشركات”، “بالحوار متشبتون وللإصلاح داعمون ولتحسين الأوضاع مناضلون”.





خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...